طلبة اشتوكة يُوجّهون شكاية الى عامل الإقليم بعد إقصائهم من المنحة

رشيد بيجيكن: 

قصد نحو 30 طالبة وطالبا ينتمون إلى مختلف الجماعات الترابية باشتوكة آيت باها، الثلاثاء، مقر عمالة الإقليم من أجل استنكار إقصائهم من المنحة الجامعية منذ الموسم الجامعي 2016/ 2017، وتبخّر الوعود المقدمة إليهم بخصوص تسوية ملفهم.

ورفع الطلبة المسجلون بالقطب الجامعي لأيت ملول، المنحدرون من اشتوكة آيت باها، شكاية إلى عامل الإقليم، تطالب بإعادة النظر في لوائح المستفيدين، وإدراج أسمائهم ضمنها، و"مراعاة ظروفهم الاجتماعية المتسمة بالعوز، فضلا عن بُعد المؤسسة الجامعية عن مقرات سكناهم".

كما التمس الطلبة، ضمن الوثيقة ذاتها، "الإفراج عن لوائح الممنوحين للسنة الجامعية الجارية، وتوضيح أسباب حرماننا من هذه المنح، من طرف المصالح الإقليمية التي تُدبّر لوائح المستفيدين رغم تقديم استعطافات تُطالب بالتراجع عن إقصائهم".

وكان المعنيون بملف الإقصاء من المنحة قد قرّروا خوض وقفة احتجاجية أمام عمالة اشتوكة آيت باها، قبل أن يعمدوا إلى تأجيلها؛ وذلك بعد حوار مع بعض المسؤولين، انتهى بتقديم شكاية جماعية إلى السلطات المعنية تطالب بالإسراع بالاستجابة لمطلبهم.