العاصفة "نايت" تتحول إلى إعصار بعدما خلفت 20 قتيلا في أمريكا الوسطى

بيوكرى نيوز :

تضاعفت قوة العاصفة الاستوائية "نايت" أثناء تقدمها باتجاه منتجعات المكسيك الساحلية وسواحل الولايات المتحدة بعدما أدت أمطارها الغزيرة في أميركا الوسطى إلى مقتل 20 شخصا على الأقل.

وبحسب مصادر إعلامية، فإن "نايت" أسفرت عن مقتل 11 شخصا في نيكاراغوا و6 في كوستاريكا، إضافة إلى 3 في هندوراس.

وأعلنت سلطات كوستاريكا حالة الطوارئ ولا تزال المدارس والمنشآت الإدارية في البلاد مغلقة، في وقت تواجه فيه نيكاراغوا المجاورة انهيارات أرضية وفيضانات وانقطاعات في الكهرباء.


وأشارت خدمات الطوارئ إلى أن حصيلة الضحايا ما زالت مؤقتة، لأن هناك 7 مفقودين في نيكاراغوا و15 في كوستاريكا، حيث اضطر أكثر من 5 آلاف شخص إلى مغادرة منازلهم بسبب سيول طينية.

وأعلن المركز الأمريكي للأعاصير أن العاصفة "نايت" تحولت إلى إعصار قبل وصولها إلى جنوب الولايات المتحدة وإلى ولايتي لويزيانا وفلوريدا.

وقد تصبح "نايت" ثالث إعصار يضرب الولايات المتحدة في أقل من شهرين، بعد "هارفي" (غشت) و"إيرما" (سبتمبر).

وأعلنت سلطات ولاية لويزيانا حالة الطوارئ ونصحت سكان المناطق المنخفضة في نيو أورلينز بمغادرتها.