أكاديمية سوس ماسة تنفي في بلاغ نقل تلاميذ في شاحنة تبريد

رشيد بيجيكن: 

أوردت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة، في بلاغ، أن صورة شاحنة للتبريد وعلى متنها تلاميذ في منطقة "الدراركة"، ضواحي أكادير، تداولتها بشكل واسع عدد من مواقع التواصل الاجتماعي، "عارية عن الصحة".

وأكدت الأكاديمية ذاتها، في بلاغها، أن الأمر يتعلّق بشاحنة تبريد كانت مركونة بمحاذاة الطريق العمومية، وعلى مقربة من مؤسسة تعليمية في الجماعة الترابية الدراركة بعمالة أكادير إداوتنان، وتجمَّع حول مقطورتها الخلفية، التي كانت مفتوحة، عدد من التلميذات والتلاميذ.

وأبرز المصدر ذاته أنه بعد "إجراء كل التحريات اللازمة، والاتصال بالسلطات المحلية للتأكد من حقيقة الأمر، تأكّد أن ما نشر عار عن الصحة، إذ استغل أحد المارين هاته اللحظة ليلتقط صورا للواقعة، بدعوى أن الشاحنة "لنقل التلاميذ" إلى مقر سكناهم، بغرض التمويه والتدليس والتشويش".

وتنفي الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة "نفيا قاطعا كون الشاحنة المذكورة نقلت التلاميذ من الموقع التربوي المذكور أو استغلت من أجل ذلك"، حسب البلاغ الصادر عن مصالحها.