الدخول المدرسي بـ"أيت صواب" اشتوكة بين الواقع والمطلوب

بيوكرى نيوز: 

الانطلاقة الرسمية للموسم الدراسي 2017/2018 كانت وطنيا يوم الخميس 07 شتنبر، في ظل حكومة جديدة بعد انتخابات 2016، إضافة إلى تعيين وزير جديد على رأس الوزارة قادم إليها من الداخلية في الولاية السابقة , دخول مدرسي تطلب حرمان الوزير من العطلة الصيفية ومعه مصالح الوزارة على الصعيد الوطني , وهذا لما يطرحه القطاع من إشكالية وطنية , وأزمة كبيرة لم تجد طريقها إلى الحل رغم ما عرفته من نقاش مجتمعي ومؤسساتي وتغير السياسات العمومية واقتراح مشاريع ومبادرات إصلاحية للخروج من الأزمة وارصاء القطاع بالسكة الصحيحة .

وبمنطقة أيت صواب باشتوكة ايت باها التي تضم الجماعات الترابية الثلاثة ( تركانتوشكا _ أوكنز _ تنالت ) والتي تضم ما مجموع 7 مجموعات مدرسية تعليمية ابتدائية بعد إغلاق مجموعة مدارس عمر بن الخطاب باساكن بالجماعة الترابية لاوكنز، وتتكون هذه المجموعات المدرسية من 29 فرعية.

كما تضم منطقة ايت صواب إعدادية تأهلية واحدة وهي الطاهر الافراني الكائنة بمركز تنالت بأشتوكة أيت باها التابعة للمديرية الإقليمية لاشتوكة أيت باها , كغيرها من مناطق المغرب عرفت هذا الموسم الدخول المدرسي على النحو التالي :

1_ يوم 07 شتنبر 2017
عرفت المنطقة توافد الأطر الإدارية من مدراء المركزيات والإعدادية التأهلية الطاهر الافراني منذ يوم الأربعاء 06 شتنبر وأغلبية الأطر التربوية من الأساتذة الابتدائي والإعدادي ممن سبق لهم العمل بالمنطقة ’ إضافة إلى الجدد وخاصة المتعاقدون ذكورا وإناثا , والتحق التلاميذ ببعض المؤسسات خاصة المركزيات يوم الخميس 07 شتنبر 2017، وبعض الفرعيات المحلية , بينما الإعدادي (الإعدادية التأهلية الطاهر الافراني عرفت تواجد الأساتذة والأطر التربوية لكن المؤسسات الاجتماعية دار الطالب والطالبة لم تبدأ عملها لوجود ظروف تنظيمية استدعت ذلك إلا يوم الاثنين 11 شتنبر 2017 م ) , مما يمكن الإجماع بخصوصه أن الانطلاقة يوم 07 شتنبر 2017 لم تكن رسمية بكل المؤسسات بالمنطقة مع وجود بعض الحالات عرفت الانطلاقة الرسمية مع وقف التنفيذ لما سنراه في ما ياتي .

2_ الموارد البشرية: 
حسب استطلاع قامت به الجريدة بالنسبة للإعدادي هناك أطر تربوية كافية , وبالابتدائي فأغلبية المركزيات عملت بنفس منهج السنة الماضية والعمل بثلاثة مستويات لكل أطر تربوي لعدم وجود عدد كاف من التلاميذ يفرض إطار تربوي خاص , إضافة إلى وجود بعض الفرعيات بأستاذ أو أستاذة واحدة لجميع المستويات , ولهذا المستوى حصة مهمة من الأساتذة المتعاقدين عكس الإعدادي الذي لا يعرف إلا واحدا .

وسجلت بعض حالات رفض الأساتذة التعاقد بعض المؤسسات التربوية لعدم توفر ظروف الإقامة والتدريس , في الوقت الذي سجل فيها التحاق أساتذة التعاقد بالمؤسسات النائية والبعيدة عن المراكز والطرق المعبدة .

3_ مبادرة مليون محفظة:
هذا المشروع السنوي , مازال في مرحلة التوزيع على الفرعيات , وهناك مؤسسات وزعته وأخرى لم تكتمل بعد فيها عملية التوزيع, وذلك لوعرة المسالك وغياب دعم مادي لتنقل وضعف الموارد المالية لجمعيات الآباء بأغلب المناطق , هذا بالإضافة إلى ما عرفته المحفظة هذه السنة من تراجع كبير من حيث عدد المستفيدين والاقتصار على نسبة قليلة مقارنة بالسنوات الماضية والاكتفاء بخصوص المحافظ على المستوى الأول والثالث ابتدائي , مع غياب بعض المقررات مما سيكلف الأسر ماديا ومعنويا وما يتطلبه ذلك من البحث عنهم بالمدن المجاورة إقليميا , مع استحضار أن المشكل وطني ومن الوزارة الوصية التي لم تخرج إلى حيز الوجود هذه المقررات من قبيل كتاب الإسلاميات والاجتماعيات والفرنسية والقراءة وهي مواد أساسية ومهمة جدا بالنسبة لتلاميذ بالابتدائي .

4_ الإصلاح والصباغة :
إلى اليوم مازالت بعض الفرعيات لم تستفد من الصباغة رغم بداية هذه العملية وطنيا منذ ثلاثة أشهر, إضافة إلى وجود أغلب المؤسسات وخاصة الفرعيات في حالة مزرية تفتقر إلى أسوار خارجية والربط بالماء الصالح للشرب ونوافذ وأبواب في حاجة إلى الإصلاح , وطاولات لا تشجع على طلب العلم .

5_ واقع المدرسة بالمنطقة :
في ظل عدم اكتمال المقررات الدراسية , وحضور الأساتذة إلى القسم , وضرورة الانطلاقة الرسمية للموسم الدراسي والتي مر عليها أسبوع , يجد الأساتذة أنفسهم أمام التلاميذ بدون وسائل العمل مما يضطرون معه إلى القيام بحصص المراجعة أو اعتماد دفاتير وإجراء الدروس في انتظار أن يحصل التلاميذ على الكتب كاملة ويبدأ المسار الدراسي .

6 _ المطعم المدرسي :
من المنتظر أن تحل الحصة الأولى من المطعم المدرسي بالنسبة للابتدائي اليوم بالمركزيات في ظل مهزلة الحصة والصعوبة التي يجدها المدراء في البحث عن من يتكلف بإعداد الخبز لهزل المقابل المادي المقدم على الخدمة .

7_ الإعدادي :
أ_ مؤسسة الإعدادية التأهلية الطاهر الافراني :
للموسم الثاني على التوالي تلاميذ وتلميذات المؤسسة الإعدادية التأهلية الطاهر الافراني يجدون أنفسهم رفقة الإدارة التربوية للمؤسسة في مركزية الأطلس الصغير بمركز تنالت مع تلاميذ الابتدائي بالنسبة لنفس المؤسسة الابتدائية في انتظار أن يتم بناء المؤسسة بعد هدم الأقسام التي كانت لتدريس في الماضي بالبقعة المخصصة للإعدادي , هذا المشروع الذي توقف لأسباب مجهولة ولا أثار للأشغال بنفس المكان مما يؤكد أنه بعيد المنال وقد يتطلب موسما دراسيا أخر بمركزية الأطلس الصغير , والترافع حول المشروع وانجازه في أقرب وقت ممكن مطلبا اجتماعيا وتربويا لا يقبل المزايدات والانتظار أكثر فمصلحة التلاميذ فوق كل اعتبار والتماطل من شانه تضيع أجيال من حقهم المشروع والدستوري .

ب _ المؤسسة الاجتماعية دار الطالب والطالبة :
شرعت المؤسسة الاجتماعية لدار الطالب والطالبة التي تشرف عليها جمعية دار الطالب والطالبة في استقبال المستفيدين والمستفيدات من خدماتها والذين بلغوا مؤقتا 180 مستفيد ومستفيدة بينهم ما يقارب 40 مستفيدة ابتداءا من يوم الاثنين 11 شتنبر 2017 م في ظل تراجع عدد الممنوحين وضعف نسبة الدعم العمومي ومن الأعيان , إضافة إلى غياب أية مبادرة بخصوص النقل المدرسي الذي توقّف منذ ثلاثة سنوات.