الشرطة تحقق مع ناشطة أمازيغية هددت بـ"قطع رؤوس العرب" تضامنا مع الأكراد

بيوكرى نيوز:

استدعت الشرطة المغربية أمس الأحد الناشطة الأمازيغية مليكة مزان، للتحقيق معها بعدما أطلقت تصريحات، تضامنا مع الشعب الكردي، توعدت فيها بـ"قطع رؤوس العرب" وطردهم من شمال إفريقيا.

واستمعت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالرباط، للناشطة والشاعرة مليكة مزان بعد حملة واسعة شنها ضدها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، طالبوا فيها بمحاكمتها بسبب "دعوتها المتطرفة".

وقالت مصادر إعلامية إن مزان "بدت في قمة العصبية، التي امتدت إلى حد دخولها في مشادات مع المحققين".

وكانت الناشطة الأمازيغية المعروفة بمواقفها "العلمانية المتطرفة"، قد نشرت تسجيلا على يوتيوب تحت عنوان "حين تغضب مليكة مزان غيرة على الشعب الكردي: إما أن تقوم دولة كردستان أو نقوم نحن الأمازيغ بذبح العرب في شمال إفريقيا ذبحا … اختاروا .. يا ملاعين".

وعرفت مزان بتدويناتها وفيديوهاتها الداعمة للحركة الثقافية الأمازيغية ولقضايا الأكراد، وكثيرا ما أثارت تصريحاتها الجدل، خاصة تلك المتعلقة بدعواتها للتطبيع مع إسرائيل.

من جانبه وصف الداعية المغربي، الشيخ السلفي حسن الكتاني الناشطة الأمازيغية "بالإرهابية والفتانة".

وأضاف أن دعوة مزان الأخيرة هي "جريمة كبرى تستحق عليها المحاكمة الفورية لأنها دعوة صريحة للإرهاب وللفتنة الطائفية في بلادنا التي اجتمعت على الإسلام".