إجلاء أكثر من 70 الف شخص في ألمانيا بسبب قنبلة من الحرب العالمية

بيوكرى نيوز:

بعد يوم واحد من إجلاء آلاف السكان لإبطال مفعول قنبلة تعود للحرب العالمية الثانية في مدينة كوبلنس، تشهد مدينة فرانكفورت أكبر عملية إجلاء للسكان، لتفكيك قنبلة ثانية. والشرطة تكثف دورياتها لحماية المنازل الخالية من السكان.

بدأت أكبر عملية إجلاء في تاريخ ألمانيا بعد الحرب، اليوم الأحد بمدينة فرانكفورت  حيث تشمل 70 ألف شخص من العاصمة المالية للبلاد، اضطروا إلى ترك منازلهم بسبب قنبلة تعود إلى الحرب العالمية الثانية.

ومن المقرر أن يتم إبطال مفعول قنبلة من طراز (إتش سي 4000) والتي يبلغ وزنها 1,8 طن ومزودة بـ1300 كيلوغرام من المتفجرات في منطقة "ويست إند" الراقية المكتظة بالسكان في فرانكفورت. وقامت الشرطة بتشديد الدوريات منذ أمس السبت للتأكد من عدم استفادة اللصوص وغيرهم من المجرمين من المساكن الخالية.

 وذكر متحدث باسم الشرطة وقوات الإطفاء أنه تم نقل المرضى من المستشفيين الواقعين في منطقة الحظر إلى مستشفيات أخرى. وجاء هذا بعد يوم واحد من عملية مماثلة شهدتها مدينة كوبلس.