جمعية "البرج نتفيشت ايكونكا" تأسف لاستمرار معاناة الساكنة والبيئة بإمي مقورن بسبب المقالع

بيوكرى نيوز:

تأسفت جمعية البرج نتفيشت ايكونكا للتنمية والمحافظة على البيئة على ما سمته "الاعمال غير الانسانية في حق الطبيعة بجماعة إمي مقورن وفي حق شجرة الاركان على وجه الخصوص والمصنف ضمن التراث العالمي بسبب اقتلاع الكثير منه فيما ماتت العديد بسبب غبار المقالع".

وجاءت الجمعية لتذكر المسؤولين بمعاناة الساكنة في شكاية مرسلة الى عامل إقليم اشتوكة ايت باها بعد عدد من الشكايات السابقة  وقالت "ان ساكنة دوار إكي وانو سيدي بومزكيد ومركز إمي مقورن التي لا تبتعد منازلهم واراضيهم الا بـ 500 متر عن هذه المقالع، تشتكي من الوضع المزري لما تسببه هذه المقالع من أضرار وخيمة أبرزها انتشار امراض الربو والحساسية والامراض الجلدية لدى كافة الفئات العمرية خصوصا الاطفال، اضافة الى تشقق جدران المنازل وخوف وفزع الاطفال والنساء بسبب الانفجارات القوية للبارود و الضجيج اليومي للالات وهو الامر الذي يسبب اعراض جانبية للنساء الحوامل كما باتت العديد من الاراضي غير صالحة للزراعة بسبب الغبار المتطاير فوقها منذ سنوات وغيرها من المعاناة التي لا تنتهي".

أشارت الجمعية في شكايتها "ان عدد من السكان لم يتمكنوا من استغلال اراضيهم للزراعة والبناء بسبب قربها من المقالع فيما قرر العديد منهم الهجرة الى المدينة كحل اخير بعد طرقهم لكل الابواب".

والتمست الجمعية من عامل الاقليم الجديد التدخل لاتخاذ جميع الاجراءات القانونية في حق هذه المقالع التي تهدد المنطقة و تندر بنزوح جماعي الى المدن، بسبب عدم  احترامها القوانين المنظمة لمعاير السلامة والمسافة القانونية بينها وبين الساكنة ما يتطلب تدخلا عاجلا من اجل ايقافها فورا خصوصا تلك القريبة من التجمعات السكنية من اجل حماية صحة السكان وما تبقى من المحيط البيئي بإمي مقورن.

فيديو توصلت به بيوكرى نيوز من إمي مقورن