جمعية التضامن بالسوق المركزي ببيوكرى تطالب الرئيس السابق بتسليم مليونيْ سنتيم ووثائق الجمعية

بيوكرى نيوز:

طالبت جمعية التضامن للحرفيين والمهنيين بالسوق المركزي ببيوكرى، الرئيس السابق للجمعية "جواد حاتم" بتسليم الوثائق الخاصة بالجمعية ودفع مستحقاتها المالية التي في ذمته، في رسالة كتابية توصّل بها عن طريق مفوض قضائي.

ودعت الجمعية كتابيا السيد جواد حاتم "تسليم ما بذمته للمكتب الحالي وذلك في غضون ثلاثة أيام من توصله بالرسالة، بعد ان طالبت منه ذلك شفويا في وقت سابق إثر فصله"، وحددت الوثيقة التي تحمل توقيع الرئيس الحالي للجمعية حسن الخضر، ممتلكات الجمعية لدى الرئيس السابق في (سجل الاجتماعات- الوثائق القانونية- المستحقات المالية المتبقية والبالغ قيمتها 20000 درهم وخاتم الجمعية).

وتعليقا على الموضوع قال حاتم في حسابه على موقع التواصل فايس بوك "بعد نشري لبيان توضيحي بخصوص الخروقات والتجاوزات التي تقوم بها عناصر من الفريق المنشقين عن الجمعية واحمل فيه المسؤولية لامين المال بعد رفضه دفع مبالغ انخرطات 2017 في حساب الجمعية.... اتفاجأ من الاخير بمراسلة من مفوض قضائي تحمل في مضمونها تسلمي لهم الوتائق وخاتم الرئيس والمبلغ الذي بذمتي والبالغ 20000 درهم..".

واضاف المتحدّث، "وبصفتي الممثل القانوني لجمعية التضامن استغرب كيف كان بذمتي كل هدا المبلغ وانا لم اعرف ... ومع العلم ان الامين هو الدي يقوم بجمع المال وصرفه و يتحمل كامل المسؤولية فيه ،اما الرئيس ليست له اي علاقة بجمع المال كما جاء في قانون الجمعيات" مورداً، "في الاخير اقول لهده العناصر كفاكم من الغباء وتشويه العمل الجمعوي.... وادا اردتم الوثائق و خاتم الرئيس فعليكم بالنزول الى الجمع العام وتقديم الحصيلة... والتقرير المالي امام المنخرطين بكل شفافية ووضوح والجمع العام سيد نفسه".

ويأتي هذا المستجد، بعد ان خرج جواد حاتم ببيان للرأي العام بداية هذا الاسبوع يؤكد فيه أنه هو "الرئيس الشرعي للجمعية"، داعيا في ذات البيان من مكتب الجمعية عقد جمع عام ليقول كلمة الفصل في الجمعية.