مديرية التعليم باشتوكة تكشف حقيقة ما نشر حول مدرسة "سيدي بينزارن" بماست

بيوكرى نيوز:

أصدرت المديرية الاقليمية للتربية والتكوين المهني والتعليم العالي، باشتوكة ايت باها، بيان "حقيقة" ترد فيه على مقال نشر باحدى الجرائد الالكترونية تحت عنوان  "مدرسة سيدي بينزارن تستغيت بالمسوؤلين" .

وقال البيان ان لجنة اقليمية انتقلت على عجل برئاسة المدير الاقليمي الى المؤسسة المعنية التابعة لمجموعة مدارس رباط ماسة  يوم أمس الاربعاء 30 غشت 2017، "وبعد الوقوف على الوضعية الراهنة لفرعية سيدي بينزارن تبين ان المؤسسة استفادت من تاهيل مرافقها ومشمولة بالربط الكهربائي وتستفيد من الماء الصالح للشرب في اطار شراكة" ويضيف البيان " كما ان بناية المؤسسة سليمة وتتوفر على مرافق صحية صالحة ومؤهلة ويحيط بها سور من جميع الجوانب".

وفندت المديرية في بيانها ما نشر في المقال المذكور وان لا أساس له من الصحة "وان الصور التي رافقت المقال اخدت بتاريخ 16 غشت 2014، و استغلت للتمويه وتغليط الحقيقة".

صور للزيارة التي قامت بها اللجنة التابعة للمديرية الاقليمية يوم امس الاربعاء