منع وزير الخارجية والوفد المرافق له من دخول القمة الافريقية اليابانية في الموزمبيق

بيوكرى نيوز:

تعرض ناصر بوريطة، وزير الخارجية، والوفد الديبلوماسي المرافق له، يوم أمس الخميس، إلى اعتداء في العاصمة الموزمبيقية “مابوتو”، بعد منعه من دخول القاعة المخصصة لعقد لقاء القمة الإفريقية اليابانية، رغم أنه توصل بدعوة رسمية ويتوفر على اعتماد الدخول.

ونشرت مجلة “تيل كيل” فيديوهات أظهرت محاولة منع وزير الخارجية المغربي من دخول قاعة القمة، رفقة الوفد المرافق له، وذلك من طرف عناصر الأمن الخاص الموزمبيقي، الذي وقف أمام باب القاعة، وحول المكان إلى ساحة عراك لمنع الوفد المغربي من الدخول.

وأفادت الوكالة المغربية للأنباء، تعليقا على الاعتداء الذي تعرض له بوريطة، أن الموزمبيق عملت على إشراك ممثلين من جبهة البوليساريو في القمة الإفريقية اليابانية.

وأضاف المصدر نفسه أن الوفد المغربي برئاسة ناصر بوريطة يتوفر على اعتماد رسمي للدخول إلى قاعة الاجتماعات، وهو الأمر الذي لم تستسغه الجبهة ومنهم ما يسمى بوزير خارجية الجبهة محمد سالم ولد السالك.

وجاء في الخبر أن السلطات الموزمبيقية عمدت إلى إصدار أوامر لقواتها بالاعتداء على الوفدين المغربي والياباني حيث منعوا من الوصول للقاعة.

وعقد الاجتماع القمة اليابانية الإفريقية بحضور ممثلين عن جبهة البوليساريو الذي دخلوا من الباب الخلفي واحتلوا مقاعد مخصصة لوفد الموزمبيق، مقابل ذلك صرح مسؤولون يابانيون بأن القمة المقصود منها هو مشاركة البلدان الإفريقية المعترف بها من قبل اليابان فقط.