بقاء الأطفال داخل المنزل يهددهم بقصر النظر

بيوكرى نيوز : 

كشفت دراسة حديثة أن الأطفال الذين يقضون وقتا أقل خارج المنزل ولا يلعبون قدرا كافيا من الألعاب الرياضية غالبا ما يعانون من قصر النظر. وأظهرت الدراسة -وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية- أن هؤلاء الأطفال تكون لديهم مستويات أقل من فيتامين "د" ومؤشر أعلى لكتلة الجسم.

وقالت د. كارولين كليفير -المشرفة على الدراسة بمركز ايراسموس الطبي في روتردام- إن نمط الحياة في بداية الشباب يرتبط بشكل كبير ببداية قصر النظر. وأضافت أن عدم الخروج وإجراء الكثير من الأعمال في المنزل سيزيدان كثيرا من خطر هذه الإصابة.

وكان خبراء قد قالوا في وقت سابق إن نصف سكان العالم سيعانون من قصر النظر في غضون ثلاثين عاما، لا سيما في ظل قضاء الأطفال وقتا أقل بالضوء الطبيعي ونظرهم في الشاشات الإلكترونية لوقت أطول. ونصحت الدراسة الأطفال باللعب في الأماكن المفتوحة لمدة 15 ساعة أسبوعيا.