وفاة ناشط في “حراك الريف” متأثراً بجراحه بعد 20 يوما من إصابته

بيوكرى نيوز:

توفي الثلاثاء متظاهر دخل في غيبوبة في 20 يوليو الماضي إثر تلقيه ضربة على الرأس خلال مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن في الحسيمة شمال المغرب، وفق النيابة العامة في المدينة.

وقال بيان للوكيل العام للملك  بمحكمة الاستئناف بالحسيمة، إن عماد العتابي، الذي سبق نقله للمستشفى العسكري بالعاصمة الرباط لتلقي العلاج إثر إصابته بمنطقة الرأس، وافته المنية اليوم.

وأشار البيان، أنه سبق للنائب العام بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة، بأن كلّف الشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، بإجراء تحقيق معمق حول الواقعة، بغية الكشف عن ملابسات الوفاة وأسبابها، وتحديد المسؤوليات عنها لترتيب الآثار القانونية المترتبة على ذلك.

وأفاد أن “الأبحاث (التحقيقات) ما تزال متواصلة تحت إشراف النيابة العامة، وأنها ستذهب إلى أبعد مدى، وفور انتهائها سيتم ترتيب الآثار القانونية عليها وإخبار الرأي العام بالنتائج التي تم التوصل إليها”.

وتعتبر وفاة الناشط، أول حالة وفاة منذ انطلاق حراك الريف .

وأصيب العتابي، على مستوى الرأس إثر تدخل قوات الأمن لفض مسيرة احتجاجية محظورة في 20 يوليو الماضي.

وتم نقله إلى السجن المحلي في الحسيمة، قبل أن تعلن النيابة العامة عن نقله إلى المستشفى العسكري بالرباط، حيث ظل يرقد بحالة غيبوبة حتى وفاته اليوم.