وزير الداخلية الإسباني يزور المغرب لتبادل معلومات حول هجوم برشلونة

بيوكرى نيوز :

أعلنت وزارة الداخلية الإسبانية، اليوم الأحد، عن زيارة مرتقبة لوزير الداخلية الإسباني خوان إغناسيو زويدو إلى المغرب يوم الثلاثاء، 29 غشت الجاري.

وقالت الوزارة في بلاغ نشرته وكالة إيفي الإسبانية للأنباء إن وزير الداخلية الإسباني سيجري خلال زيارته مباحثات مع نظيره المغربي، عبد الوافي لفتيت، من أجل تبادل المعلومات حول التحقيقات المغربية الإسبانية في هجوم برشلونة الإرهابي.

هذه الزيارة تبين العلاقة الممتازة بين المغرب وإسبانيا من حيث التعاون الأمني، يقول البلاغ، مشيرا إلى أن البلدين يتعاونان بشكل مستمر من أجل محاربة الإرهاب، والجريمة المنظمة والاتجار في البشر.

وأوضح البيان ان التعاون الأمني بين البلدين أصبح مكثفا منذ يونيو 2015، حين رفعت إسبانيا حالة التأهب الأمني إلى الدرجة الرابعة، مشيرا إلى أن هذا التعاون أثمر عن اعتقال أكثر من 175 شخصا يشكلون خطرا إرهابيا على كلا البلدين.

وتأتي زيارة زويدو للمغرب بعد زيارته يوم الأربعاء الماضي لفرنسا، حيث التقى بوزير الداخلية الفرنسي وتبادلا المعلومات حول التحقيقات في هجوم برشلونة، خاصة في ما يتعلق بأسباب سفر منفذي هجوم برشلونة إلى باريس، عاصمة فرنسا.

ويشار إلى أن إسبانيا تمكنت من تفكيك الخلية الإرهابية التي نفذت هجوم برشلونة الإسباني المكونة من 12 فردا، حيث قُتل 8 أفراد من الخلية، فيما تم اعتقال 4 أفراد آخرين.

ومن جهة أخرى، أعلن المغرب خلال الأسبوع الماضي اعتقال 3 أشخاص يشتبه في علاقتهم بالخلية الإرهابية التي نفذت هجوم برشلونة، بكل من مدينة وجدة والناظور والدار البيضاء.

وقال مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية في حوار مع وكالة إيفي الإسبانية للأنباء إن المكتب أفرج عن شخصين ضمن الثلاثة المعتقلين، نظرا لعدم وجود أدلة على علاقتهم بالخلية الإرهابية التي نفذت هجم برشلونة، فيما تم استمرار اعتقال الشخص الثالث، الذي اعتُقل بالناظور، بعد اعترافه بتخطيطه لتفجير السفارة الإسبانية بالمغرب.