الصحفي والكاتب المغربي عبد الكريم غلاب في ذمة الله

بيوكرى نيوز :

إنتقل إلى عفو الله، أمس الأحد (13 عشت)، المؤرخ والأديب عبد الكريم غلاب، عن عمر ناهز 98 عاما، بعد صراع طويل مع المرض.

ولد الروائي والكاتب القصصي عبد الكريم غلاب في فاس سنة 1919، وانخرط مبكرا في العمل السياسي من خلال النضال في صفوف الحركة الوطنية، وكان أحد الأعضاء البارزين في حزب الاستقلال، وقد عمل فيه منذ إنشاء “كتلة العمل الوطني” في يونيو 1933.

وخلف عبد الكريم غلاب أرشيفا كبيرا في مجالات الفكر والمعرفة والأدب والإعلام، حيث أثرى الخزانة العربية بكتاباته الصحافية والسياسية والتحليلية العميقة، إلى جانب إبداعاته الروائية والقصصية وأبحاثه ودراساته النقدية في شتى صنوف الأدب والمعرفة.

وكان آخر ظهور إعلامي للمفكر عبد الكريم غلاب، في يناير الماضي، خلال تكريمه من قبل أكاديمية المملكة، تتويجا لمسيرة حافلة بالعطاء في الأدب والثقافة والسياسة والعمل الوطني.