رئيس تنسيقية أدرار: "مسألة المعادن واستغلالها قضية مُعقّدة .. ويجب تحفيظ الأراضي"

بيوكرى نيوز: 

في كلمة له بمناسبة موسم ايت بوشوار السنوي بمركز تركانتوشكا ،أكد السيد الحاج إبراهيم افوعار رئيس تنسيقية أدرار لدفاع عن الأرض عن ملخص اللقاء الذي جمعه مؤخرا مع السيد وزير الطاقة والمعادن عزيز الرباح بخصوص مشكل المعادن واستغلالها من طرف شركات خاصة بسوس ماسة، والتي بدأت في بعض المناطق الترتيبات الأولية والقانونية لاستغلال المعادن وإحداث مناجم ، مما أدى إلى احتجاج عدد من المناطق ورفضها هذه المناجم قبل بداياتها كما حصل مؤخرا بمنطقة ايت أحمد،و إمكانية بداية الاستغلال في مناطق أخرى كايت عبلا بقوة القانون المنظم للمعادن بالمغرب.

واضاف افوعار ان مسألة المعادن واستغلالها قضية معقدة، وفصل من فصول إشكالية الأرض بالمغرب عموما وسوس خاصة، وأن اللقاء مع الوزير عزيز رباح جد مثمر إلى أنه كشف عن حقائق جديدة في الملف تستدعي تكثيف الجهود والانخراط الفعلي في تحفيظ الأراضي الخاصة والعامة على الأقل للحصول على تعويضات وضمان نسبة لابأس منها من الحقوق الشخصية والعائلية، مورداً، "أن لا شيء يمكنه منع استغلال المعادن وإحداث المناجم بأية منطقة بالمغرب،وأنها ملكية للدولة ويحق لها استغلالها في طرف صفقات مع شركات مختصة".

"إبراهيم افوعار"، دق ناقوس الخطر، وأكد عن أهمية الإسراع في ضمان الحقوق وتسوية وضعية الأراضي ،مؤكدا عن أهمية التحفيظ الجماعي مطالبا بملتمسات في الموضوع من طرف الجماعات الترابية اسوة بنتائجه في مناطق أخرى أخرها الحسيمة ومقاربة الدولة بها في مجال إشكالية الأرض.

رئيس تنسيقية أدرار لدفاع عن الأرض في هذه الكلمة والتي انتظرتها الساكنة بعد مسلسل من اللقاءات مع مسؤولين حكوميين ، كانت بالفعل حدث الموسم وبداية نقاش ساخن للموضوع ستعرفه اللقاءات المقبلة والجموع العامة لجمعيات محلية ومناسبات قادمة بالمنطقة وخارجها.