حصاد يُحذّر مسؤولي المديريات الإقليمية .. ويحثّهم على الإستعداد الجيد للدخول المدرسي

عبد الإلاه شبل: 

وجه محمد حصّاد، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، تعليمات صارمة إلى المدراء الإقليميين التابعين لوزارته للعمل على تحقيق دخول مدرسي جيد بالنسبة للموسم الدراسي 2017-2018، الذي سينطلق مباشرة بعد عطلة عيد الأضحى.

وعلمت جريدة هسبريس الإلكترونية أن حصّاد والكاتب العام للوزارة وَجَّهَا تعليمات صارمة إلى ممثلي الوزارة بمختلف الأقاليم، خلال اجتماع عقد عن بعد بواسطة الكاميرا، وحثاهم على ضرورة الاستعداد الجيد للدخول المدرسي ودعوة الأطر والتلاميذ إلى الالتحاق بالمؤسسات التربوية في الوقت المحدد مسبقا.

وشددت ذات المصادر على أن وزير الداخلية الأسبق حذر المسؤولين التابعين له من ارتكاب أخطاء خلال الدخول الجديد، ما يوحي بأنه سيتم اللجوء إلى إقالة بعض منهم مع انطلاقة الموسم. وأكدت أن المسؤولين الذين تابعوا اللقاء مع الوزير من مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء-سطات، الذي وصف بـ"التنسيقي"، باتوا يضعون أيديهم على قلوبهم خوفا من أن تطالهم "غضبة حصّاد".

ويسود ترقب كبير في صفوف أسرة التعليم، خاصة بعد القرارات المفاجئة التي اتخذها الوزير قبل أيام، ومنها ما أشارت إليه مصادر متطابقة من قيامه بإعفاء المدير الإقليمي بمدينة تنغير من مهامه، على إثر تداول شريط فيديو بمواقع التواصل الاجتماعي يظهر إحدى المدارس الفرعية ولم تتم صباغتها بعد.

كما سبق هذا القرار إقدام الوزير الوصي على القطاع على إعفاء مديريْ مدرستين تابعتين لمديرية زاكورة، بعد اطلاعه على وضع المؤسستين إثر زيارة قام بها إلى هناك.

يشار إلى أن الوزارة، وفق بلاغ سابق لها، حددت انطلاقة الدخول المدرسي في السابع من شهر شتنبر المقبل بالنسبة لجميع الأسلاك، على أن يلتحق الأساتذة وأطر وموظفو الإدارة التربوية وباقي الهيئات التربوية والإدارية بمقرات عملهم يوم الأربعاء 6 شتنبر؛ وذلك وفق مقتضيات مقرر تنظيم السنة الدراسية 2017-2018.