العدالة والتنمية بسيدي بيبي يستنكر "التوظيف السياسي لمشروع تقوية وتمديد شبكة الكهرباء"

بيوكرى نيوز:

إستنكر فريق مستشاري العدالة والتنمية بجماعة سيدي بيبي، ما سماه "التوظيف السياسي لمشروع حكومي ومحاولة توجيهه وفق اجندات سياسية" وذلك في بلاغ للرأي العام توصلت بيوكرى نيوز بنسخة منه، حول مشروع تمديد وتقوية الشبكة الكهربائية، بجماعة سيدي بيبي.

وقال البلاغ "بعد الوقوف على جملة من الاختلالات والتجاوزات التي طالت ملف مشروع تمديد وتقوية الشبكة الكهربائية والذي رصدت له الحكومة السابقة مبلغا ماليا مهما قدر بـ65983000 درهم يشمل كلا من بيوكرى وواد الصفا وايت اعميرة وسيدي بيبي . وبناء على المواقف الاقصائية والتدبير الاحادي الذي نهجته رئاسة الجماعة منذ بداية اشغاله والى حدود كتابة هذا البلاغ ، ،حيث قام السيد الرئيس بتوجيه الدعوة الى اعضاء المجلس دون مستشاري فريق العدالة والتنمية يوم الجمعة 28/07/2017 لحضور اجتماع رتب لإجراء قرعة قصد ترتيب الدواوير التي ستحظى بالاستفادة وذلك لإضفاء شرعية مزيفة على نهجه العبثي في تدبيره لهذا الملف.

واضاف البلاغ انه وامام هذه المنظومة الاقصائية التي تحاك ضد فريق المعارضة ومن خلالها ضد الساكنة المحرومة من الولوج الى هذا المرفق الهام"، يعلن فريق مستشاري العدالة والتنمية بجماعة سيدي بيبي للراي العام ما يلي:

· استنكارنا للتوظيف السياسي لمشروع حكومي ومحاولة توجيهه وفق اجندات سياسية ، وللنهج الاحادي الذي سلكه السيد الرئيس في تدبير هذا الملف ضاربا عرض الحائط المقاربة التشاركية التي نص عليها دستور المملكة و القوانين التنظيمية للمجالس المنتخبة .

· استنكارنا للغموض الذي يلف هذا الملف وذلك بعدم نشر الدراسات التقنية والتصاميم التحديدية التي توضح وتبين بكل نزاهة وشفافية المواقع والأحياء التي ستشملها عملية التمديد .

· شجبنا للتعثرات التي طالت تنفيذ هذا المشروع وغياب برمجة زمنية تحدد بوضوح بداية الاشغال ونهايتها .

· شجبنا للانتقائية التي يتم التعامل بها مع الساكنة في الاستفادة من هذا المشروع .

كما طلب مستشاري "المصباح" بعدة مطالب، جاءت في البلاغ أبرزها:

- اعتماد مقاربة تشاركية في تدبير هذه الملفات وغيرها وتطهير رئاسة الجماعة من الاسلوب البائد والمشروخ الذي كان ولا يزال ينهجه في تدبير سائر الملفات .
- اعتماد معايير علمية دقيقة لترتيب الدواوير للاستفادة من مشروع تمديد وتقوية الشبكة الكهربائية بدل اللجوء الى قرعة دبرت بليل مع سبق الاصرار والترصد .
- نشر التصاميم التحديدية والدراسة التقنية ذات الصلة بالملف ووضعها رهن اشارة المستشارين الجماعيين والمرتفقين بصفة عامة .
- التعامل مع الساكنة بمبدأ المساواة والعدالة للولوج الى هذه الخدمة دون اقصاء او انتقائية واستجابة لشكايات المقصيين من هذا المشروع الواردة على رئاسة المجلس . 
- الدعوة لعقد دورة استثنائية استجابة لطلب فريق مستشاري العدالة والتنمية قصد التداول حول ملف تمديد الشبكة الكهربائية وملفات اخرى ذات الصلة بتطلعات ساكنة سيدي بيبي .

وأشار فريق مستشاري العدالة والتنمية في ختام البيان الى تأكيد "وعيه بتطورات المرحلة السياسية ودقتها ومن موقع مسؤوليته في الدفاع عن حقوق ومطالب الساكنة ليؤكد على استمرار وقوفه الى جانب ساكنة جماعة سيدي بيبي تحقيقا لحاجياتها الاساسية و استجابة لمطالبها المشروعة " كما دعا البلاغ "كافة الغيورين على جماعة سيدي بيبي بكل اطيافهم وتعبيراتهم السياسية الى وحدة الصف لصيانة وتحصين ما تبقى لهذه الجماعة من مقومات التي افتقد الكثير منها بسبب الفساد الذي لازال ينخر مواردها بمختلف ضروبها".