"مصباح" بيوكرى يصدر بيانا حول ملفات تدبير الشأن المحلي ويتبرأ من "التجاوزات الانفرادية"

بيوكرى نيوز:

أصدرت الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية ببيوكرى، بيانا للرأي العام، بعد عقد إجتماع بمقر الحزب ببيوكرى يوم الاثنين الماضي بحضور مستشاري الحزب بالمجلس الجماعي لبيوكرى، لمناقشة عدد من النقاط والملفات التي تهم الشأن المحلي للمدينة وتقييم عمل الحزب في سنة 2017 بعد عقد عدة دورات.

 وقال البلاغ "ان فريق مستشاري العدالة والتنمية و انسجاما مع الدور الرقابي المنوط به كمعارضة داخل المجلس يقف وقفة استنكارية بسبب ما طال تنزيل بعض قرارات المجلس من تماطل وخروقات وتجاوزات ". 

البيان جاء بعدد من النقاط أبرزها حول المشاكل التي يعاني منها المهنيين والحرفيين بالمركب التجاري لبيوكرى وكذا مشاكل الكهرباء والتهيئة وملفات اخرى كما يلي:

 *مطالبتنا الملحة السيد الرئيس بتنفيذ القرار الذي حضي بإجماع أعضاء المجلس والمتعلق بمراجعة السومة الكرائية لمحلات المركب التجاري الجديد والذي طال انتظاره من قبل الحرفيين ، والمتعلق أيضا بإحداث تغييرات هندسية تفك عن المحلات الداخلية للمركب عزلتها ، والمتعلق أيضا بإعادة تهيئة سوق السمك وتحديث تجهيزاته المتآكلة والمتهالكة .

 *استغرابنا وشجبنا لمطالبة حرفيي سوق العمران بأداء السومة الكرائية الجديدة للسوق المذكور بدءا من سنة 2013 علما أن ترحيلهم لم يتم إلا في ابريل 2014 .

 *تأكيدنا على ضرورة تسوية وضعية الباعة المتجولين بدل التسويف والمماطلة وعقد جلسات تلو أخرى دون طائل يذكر . 

*مطالبتنا السيد الرئيس بالرجوع إلى المجلس للفصل في توزيع المحلات الفارغة أو المتخلى عنها ووضع حد للطرق الملتوية التي أدت مؤخرا إلى هزة أصبحت حديث الخاص والعام ، *

رفضنا لما يسمى "بالحديقة" التي تم إسقاطها كرها مكان السوق القديم ، ومطالبتنا بتخصيص المكان لبناء الشطر الثاني للمركب التجاري قصد استيعاب المقصيين من الشطر الأول "والفراشة" الحاليين المنتظرين لحلول تنصفهم . 

*تبرؤنا من كل التجاوزات الانفرادية التي تحدث بجوار السوق الأسبوعي (تكانت اوكرام) والتي كانت سببا في الاحتجاجات الأخيرة للساكنة التي خرجت خوفا من الترامي على ممتلكاتها ، ودعوتنا لنهج مقاربة تشاركية مع الساكنة يكون قوامها الانفتاح والوضوح في تنزيل المخططات التنموية .

 *مطالبتنا كل الجهات المسؤولة بمعالجة مشكل تسربات المياه العادمة من محطة التصفية ووضع حد لمعاناة الساكنة المجاورة لهذه المحطة من الروائح الكريهة والبعوض خصوصا مع حلول فصل الصيف .

 *استنكارنا للإقصاء والتوزيع العشوائي وسياسة العقاب الجماعي الذي طال تنزيل اتفاقية سياسة المدينة ومطالبتنا بفتح تحقيق حول ما عرفته هذه العملية من غموض وشطط نذكر منه إقصاء أزقة تتوسط حي التوامة كانت سباقة إلى الاستفادة من شبكة الصرف الصحي (أزقة هلالة – تافراوت – كلميم نموذجا) ...

 *رفضنا التام للتجاوزات الخطيرة التي طالت تنزيل اتفاقية الربط بشبكة الكهرباء والمتمثلة في إرغام الراغبين في هذه الخدمة على أداء الضريبة على الأراضي الغير مبنية (TNB ) لبنايات قائمة بذاتها ، في خرق لم نجد له عند فقهاء مالية الجماعات وفقهاء التعمير أي تفسير، وفي خرق أيضا للمحضر المشترك الذي تم توقيعه من قبل المتدخلين في عملية الربط الكهربائي تحت رئاسة السيد الكاتب العام للعمالة والذي حدد للمستفيدين مستلزمات الربط بكل وضوح، ومطالبتنا السيد الرئيس بتوقيف كل إجراء غير قانوني وتسريع عملية الربط التي طال انتظارها.

 وختمت كتابة "المصباح" بيانها بالاشارة الى إصدار بيان ثاني في الايام المقبلة رغبة منها في توزيع النقاط الكثيرة التي نوقشت في الاجتماع على بيانين منفصلين.