فعاليات جمعوية بسوس تلتئم بالدار البيضاء .. وتناقش الإستهتار المتواصل بحقوق الساكنة الجبلية

بيوكرى نيوز: 

إلتئم عدد من فعاليات المجتمع المدني لقبائل سوس يوم أمس في ضيافة الفاعل الجمعوي السيد علي كروم بالدارالبيضاء لتدارس التراجعات الخطيرة التي تعرفها منطقة سوس مؤخرا وعرف اللقاء حضور عدد من الوجوه البارزة من بينها الطيب الموساوي السيد الحاج قاسم بن كريم،  الحاج لحسن الغاشي، الحاج إبراهيم أفوعار، و كودغار سعيد .

ومن أبرز ما نوقش في اللقاء الإستهثار المتواصل بحياة الساكنة الجبلية وحقوقها كمثال ما يقع بأيت عبد الله مؤخرا وأيت وافقا،إزربي، إغشان،أنزي، عبر الترخيص لشركات للتنقيب عن المعادن كالنحاس، المنغنيز، الزنك، البوتاس بأراضي الساكنة مما يعد خرقا سافرا لحقوق المواطنين بالإضافة إلى التأثيرات الخطيرة على البيئة والفرشة المائية وتطرق أيضا الحاضرون لمشاكل التحفيظ الجماعي والرعي الجائر ورفض الساكنة التام للمراعي الخاصة بالرحل على أراضيها.

وناقش أيضا الحاضرون مشاكل التعليم والصحة ومعاناة الساكنة سواء التلاميذ والإكتضاض المتزايد بالأقسام بالإضافة لغياب أقسام الباكالوريا لمتابعة دراستهم دون الحاجة للتنقل لمدن مجاورة أو الساكنة التي تعاني الأمرين في غياب التجهيزات الطبية الضرورية وفي بعض الأحيان غياب الطبيب والممرضين. 

وإتفق الحاضرون على مباشرة العمل من الآن وتكليف اللجنة التحضيرية والمنسق العام لجمعيات المجتمع المدني الحاج إبراهيم أفوعار للإتصال بالوزراء المعنيين لتحديد موعد في أقرب الآجال لعرض مطالب الساكنة وكذا مراسلة عمال العمالات وبرلمانيي المنطقة كخطوة أولى تكون بادرة حسن نية لتصحيح الإختلالات في ظل الأجواء المشحونة التي تعرفها المنطقة والتي يطمح المعنيون أن تأخذها الحكومة بعين الإعتبار لتفادي الإنزلاقات والمرور لأشكال إحتجاجية تصعيدية.