أساتذة باشتوكة يصعدون من أشكالهم النضالية و يبيتون في العراء إحتجاجا على حصاد

بيوكرى نيوز:

صعد أساتذة الحركة الانتقالية باشتوكة ايت باها، من خطواتهم الاحتجاجية ضد وزير التربية الوطنية محمد حصاد بخوض اعتصام ليلي أمام مقر المديرية الاقليمية للتربية والتكوين بمدينة بيوكرى، أمس الاربعاء وذلك بسبب ما يعتبرونه "ظلما وإقصاءً" تعرضوا له في الحركة الانتقالية الأخيرة لرجال ونساء التعليم.


الاعتصام الليلي الذي دعت اليه تنسيقية الاساتذة المتضررين من الحركة الانتقالية بمديرية التربية والتكون اشتوكة ايت باها، شارك فيه عشرات الاساتذة، بعد وقفات احتجاجية خاضوها منذ أسبوعين، معتبرين ان  هذه الخطوة جاءت بعد استنفاذ كل المساعي نحو حل نهائي لملف الحركة الانتقالية الذي أثار جدلا واسعا على المستوى الوطني والمحلي متهمين وزارة حصاد بتنظيم حركة انتقالية “مخالفة للمذكرة الإطار رقم 056-15 الصادرة بتاريخ 6 ماي 2015.