تافراوت : أبرز لحظات إختتام الدورة 12 لفيستيفال تيفاوين

بيوكرى نيوز :

أسدل الستار في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد على فعاليات مهرجان تيفاوين 2017 في نسخته 12، فبعد أربعة أيام من الأنشطة الفنية، الثقافية والرياضية ومجموعة من العروض المختلفة الموزعة ما بين جماعتي تافراوت وأملن، اختتم الفيستيفال بسهرة كبيرة شكلت مسك ختام هذه الدورة على منصة ساحة محمد السادس بتافراوت.


شارك في هذا إحياء الحفل الختامي كل من الفنانة الأمازيغية "عائشة تاشينويت" التي لازالت مستمرة في نشاطها وحركاتها الفنية المتميزة، فضلا عن إيصال الصوت الأمازيغي من خلال نوعية الموسيقى المعتمدة لديها، إضافة إلى أبناء إقليم تيزنيت المتألقان الديدجي والفيدجي "سرحان" و"أتموست".


وعرف هذا العرس الفني كذلك مشاركة إبن نواحي تافراوت المغني "أش-نايم” وأصدقائه الذي ألهب حماس الجمهور التافراوتي بمزيج من أحواش والرقص الإفريقي، إضافة إلى الأداء المتميز لفرقة "درعة تريب" القادمة من تافيلالت. فيما مسك الختام كان مع الفنان "غاني" الذي قدم للجمهور التافراوتي أجمل أغانيه، بالرغم من أنه إخترق البرتوكول وكاد يتسبب في مشاكل للجنة المنظمةوالأمن، بعدما غادر المنصة مرتين متوجها نحو الجماهير، التي تهافتت عليه بشكل كبير.


كما تم تتويج الصحفيين المتوجين بجائزة أوشكور لهذه السنة، في جميع الأصناف والأجناس الصحفية المختلفة، حيث توج عمر أمرير بجائزة الصحافة المرئية، حفيظة تعيب عن الصحافة المسموعة، أحمد الهلالي عن الصحافة الإلكترونية، ومحمد بحراني عن الصحافة المكتوبة.


جدير بالذكر أن الحضور الجماهيري لم يرقى إلى العدد الكبير الذي شهدته الدورات السابقة نظرا لبرمجة فعاليات المهرجان في وقت مبكر من العطلة الصيفية، حيث أن مهرجان تيفاوين دائما ما كان ينظم في شهر غشت.


هذا وقبل إسدال الستار على منصة تيفاوين، تم تقديم أعضاء اللجنة المنظمة الساهرة على هذه التظاهرة المتميزة والتي أضحت تضاهي كبريات المهرجانات الوطنية، وبذلك يتم إسدال الستار على الدورة 12 لمهرجان تيفاوين 2017 التي تركت بصمة فنية وإجتماعية بفضل الأنشطة الموازية الهامة التي ساهمت ولازالت في إقرار نهضة تنموية وثقافية وإجتماعية للمنطقة.