حركة تنقيلات واسعة مرتقبة في صفوف رجال السلطة

بيوكرى نيوز:

كشفت مصادر مطلعة لبيوكرى نيوز، أنه من المرتقب ان تعلن وزارة الداخلية عن حركة إنتقالية واسعة في صفوف قياد ورؤساء دوائر وباشوات ورؤساء الشؤون الداخلية، شهر غشت المقبل بمختلف جهات المملكة، وهي الثانية من نوعها في عهد الوزير الجديد عبد الوافي لفتيت، بعد الحركة التي شملت عدد من العمال والولات الشهر الماضي.

وستتركز هذه الحركة الانتقالية على معايير انقضاء المدة التي قضاها رجال السلطة داخل الوحدة الترابية نفسها، والتي تحددها مصالح الوزارة في 4 سنوات متتالية، إضافة الى تنقيل عدد من رجال السلطة الذين كانوا موضوع شكايات موجهة إلى رؤساهم أو الوزارة المكلفة بعد أن إرتكبوا مخالفات مهنية.

ومن المرتقب ان تشمل الحركة عدد من رجال السلطة بإقليم اشتوكة ايت باها، في إنتظار صدور قائمة الانتقالات والتعيينات الجديدة.