سيدي بيبي: عصابة متخصصة في السرقة تروع ساكنة " البرج حمدان" والامن غائب!

بيوكرى نيوز:

توصلت "بيوكرى نيوز" بعدد من شكايات مواطنين بجماعة سيدي بيبي، وبالضبط بدوار البرج حمدان، يشتكون فيها تعرضهم مؤخرا لهجوم من طرف عصابة مدججة بالاسلحة البيضاء ينشط أفرادها في مجال السرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، حيت تشير الحوادث المتفرقة إلى أن هذه العصابة مكونة من 10 أفراد موزعين على الطرق الرابطة بين دوار البرج حمدان ومركز سيدي بيبي، وتسببوا في إرسال عدد من المواطنين الى المستشفى بعد ان تعرضت أجسامهم لجروح خطيرة ، حيث تتفنن العصابة في ضرب ضحاياها بالاسلحة  بلا شفقة ولا رحمة، وغالبا ما يستهدفون العمال والعاملات الزراعيين الذين يستيقظون باكرا للذهاب للعمل.

انها عصابة تتجول بكل حرية ليلا في أزقة دواوير جماعة سيدي بيبي حسب إفادة الساكنة لبيوكرى نيوز، و اصبحت هذه الظاهرة تؤرق بالهم وتجبرهم على البقاء فى البيت، بالرغم من الاستنجاد اليومي بالدرك الملكي قصد التدخل وشن حملة امنية في المنطقة لاستتباب الوضع، كما عبرت ذات الساكنة عن غضبها من غياب المسؤولين على جماعة سيدي بيبي للدفاع عن حقوقهم المهضومة والتي يضمنها لهم الدستور ومواثيق حقوق الانسان.

في مثل هذا الوضع يعتبر المواطن نفسه  منزوع الكرامة  في بلاده نتيجة تسلط الاجرام عليه في مغرب 2017، الذي يعتبر فيه الامن من اهم اولويات الدولة، الا ان هذا الاجرام  يتغذى من انتشار آفة المخدرات ومن الجمود الامني  في المناطق القروية.

عدد العناصر الامنية بجماعة سيدي بيبي و الجماعات الاخرى باشتوكة ايت باها، اصبح لا يتماشى مع نسبة الساكنة المتزايدة بوثيرة كبيرة، حيت ارتفعت بسيدي بيبي على سبيل المثال من 24639 سنة 2004 الى 38989 سنة 2017، مما يستدعي تعزيز القدرات و الموارد البشرية بالمناطق الامنية وتكثيف الدوريات لمحاربة هذه العصابات الاجرامية التي تروع المواطنين وتسلب حريتهم في التنقل، وكذا محاربة إنتشار وترويج المخدرات المنتشرة بكل انواعها لدى الشباب والمراهقين داخل الاحياء والدواوير.