بعد تأجيلها .. الملك يزور اكادير والقليعة واشتوكة بداية من الاثنين المقبل لإطلاق مشاريع تنموية

بيوكرى نيوز:

علمت بيوكرى نيوز، ان الزيارة المرتقبة للملك محمد السادس الى جهة سوس ماسة تمت برمجتها بداية من يوم الاثنين 19 يونيو المقبل بعد تأجيلها بسبب زيارة الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون الى المغرب.

ومن المنتظر اعطاء انطلاقة العديد من المشاريع من بينها البرنامج الجهوي للتسريع الصناعي، إضافة إلى توقيع 7 اتفاقيات مع مجموعة من القطاعات المعنية التي تهم البرنامج، وكذا تدشين مركز لطب الإدمان ووضع الحجر الأساس للمستشفى الجامعي لأكادير، ووضع الحجر الاساس لبناء مركز صحي بجماعة القليعة ومركز التكوين في مهن البناء بجماعة الدراركة.

وباقليم اشتوكة ايت باها تم اعداد خيمة ملكية بدوار القصبة على الطريق الوطنية رقم 1 بجماعة إنشادن والتي سوف تخصص لاعطاء انطلاقة مشروع تحلية مياه البحر إنطلاقا من شاطئ الدويرة التابع لذات الجماعة، والتي ستخصص لاغراض زراعية بجهة سوس ماسة.

وتكشف المعطيات التقنية غير الرسمية  والتي تم اصدارها في وقت سابق و المرتبطة بهذا المشروع أن سعة الإنتاج عند انطلاق تشغيل هذه المنشأة الخاصة بتحلية مياه البحر ستصل إلى 111 ألف متر مكعب وبعد ذلك إلى 167 ألف متر مكعب من المياه المحلاة يوميا، اعتمادا على تقنية التناضح العكسي، حيث سيقام المشروع بين منطقتي تيفنيت والدويرة بالجماعة القروية إنشادن، بقوة طاقة كهربائية تصل إلى 34 ميغاواط، و18 كيلومترا من القنوات الخاصة بتوصيل المياه و290 من قنوات التوزيع و1360 مأخذا للمياه داخل الضيعات الفلاحية التي ستستفيد من المشروع.

ووفقا لنفس المعطيات، فإن كلفة المشروع ستصل إلى 2.8 مليار درهم، حيث سيتم إنجاز المشروع في إطار شراكة بين الدولة والقطاع الخاص، ستفوض بموجبها الدولة إلى القطاع الخاص، الذي سيتم اختياره عن طريق المنافسة، جميع العمليات التي تتعلق بإنجاز واستغلال وتدبير تجهيزات ومنشآت المشروع- التحلية والري- لمدة قد تصل إلى 36 سنة. مقابل ذلك تبقى المنشآت والتجهيزات الخاصة بالمشروع ذات صبغة عمومية وفي ملكية الدولة، سواء خلال مدة الشراكة أو بعدها.