أخنوش يحث على ضرورة الانخراط الفعلي في أوراش إصلاح الإدارة خلال حفل تنصيب عامل اشتوكة

بيوكرى نيوز: 

بحضور والي جهة سوس ماسة الجديد، أحمد حجي، والوالي مدير الهجرة ومراقبة الحدود، ورئيس ابتدائية إنزكان ووكيل الملك بها، وعدة شخصيات مدنية ومنتخبة وعسكرية، وعامل اشتوكة السابق، محمد الناجم أبهاي، الذي عيّنه الملك واليا على جهة كلميم واد نون، عاملا لكلميم، أشرف عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بعد زوال اليوم الأربعاء، بمدينة بيوكرى، على تنصيب جمال خلوق، الذي عينه الملك محمد السادس عاملا على إقليم اشتوكة آيت باها.


وفي كلمة له بالمناسبة، دعا أخنوش السلطات العمومية إلى "التزام الحضور الدائم في الميدان والإنصات إلى نبض الشارع، وحاجيات الموطنين والمواطنات، والإجابة على تظلماتهم واقتراح حلول مناسبة لمشاكلهم والحرص على التطبيق السليم للقانون الذي يمنح الثقة للجميع"، مضيفا: "عدم الإنصات وعدم التفاعل مع انشغالات المواطنين والمواطنات، كيفما كانت طبيعتها، يُذكي وضعية الاحتقان وبؤر التوتر".


كما خاطب وزير الفلاحة، العامل الجديد، داعيا إيّاه الى مواكبة المشاريع والإصلاحات التي يعرفها اقليم اشتوكة ايت باها، واستثمار المؤهلات الطبيعية والاقتصادية والبشرية التي يزخر بها، في تكامل تام وتنسيق دائم مع الجماعات الترابية المنتخبة والسلطات العمومية، وذلك في إطار مقاربة تشاركية قوامها التعاون، لإعطاء دفعة قوية للنهوض بالإقليم.


وحثّ الوزير على ضرورة الانخراط الفعلي في أوراش إصلاح الإدارة، وذلك تماشيا مع خطاب الملك بمناسبة افتتاح الدورة الأولى للسنة التشريعية الأولى من الولاية التشريعية العاشرة يوم 14 أكتوبر 2016، والذي طرح تشخيصا لواقع الإدارة المغربية وما تعرفه من اختلالات وقصور في أداء مهامها للمرتفقين"، وزاد: "أقصد هنا علاقة المواطن بالإدارة، سواء تعلق الأمر بالمصالح المركزية أو الإدارة الترابية أو المجالس المنتخبة أو المصالح الجهوية للقطاعات الوزارية".