استقالة عمدة بروكسل بعد فضيحة فساد مالي

بيوكرى نيوز:

استقال عمدة عاصمة بلجيكا بروكسل، التي تضم مؤسسات الاتحاد الأوروبي، في أعقاب فضيحة فساد يتهم فيها بتلقي مبالغ مالية في مدفوعات غير مبررة للإشراف على منظمة لمساعدة المشردين.

وكان إيفان مايور، وهو من حزب "ps" الاشتراكي من بين الاشخاص الذي يتلقون مبالغ مالية من منظمة "ساموسوسيال" للمشردين لحضور الاجتماعات التي لم يتم عقدها من الاساس ، وكانت عبارة عن اجتماعات وهمية.

وتقول تقارير صحفية إن عشرات الآلاف من اليورو سنويا كانت تقسم بين عدد قليل من السياسيين الذين يشرفون على المنظمة التي تسعى لمساعدة الفقراء من المدينة.

ووصف رئيس الحزب ورئيس الوزراء السابق إيليو دي روبو الاستقالة بأنها "ضرورية.". وقد تولى مايور منصب العمدة منذ 2013.

ومن جانبه قال الكاتب والمؤرخ البلجيكي Marc Reynebeau : “ان هذه الممارسات المشبوهة أخلاقياً كانت جزءا من الطريقة القديمة في ممارسة السياسة في بلجيكا منذ عقود، وهناك انعدام ثقة متزايد في السياسيين والشك في الفساد والحساسية تجاه الفضائح، نحن نشهد المزيد والمزيد من هذه الفضائح التي حدثت في الآونة الأخيرة، وهذا يترافق مع موجة الشعبوية التي نراها في بقية أوروبا.