وقفة ببيوكرى تضامنا مع "حراك الريف" وإحتجاجا على الاقصاء والتهميش باشتوكن

بيوكرى نيوز: 

على غرار العديد من المدن المغربية، خرج عدد من ساكني اقليم اشتوكة ايت باها، ليلة يوم امس الاحد بساحة الحرية بمدينة بيوكرى في وقفة تضامنية مع حراك الريف، تلبيةً للنداء الذي وجهته "التنسيقية المحلية لتتبع الشأن المحلي"، مطالبين عبر شعارات بإطلاق سراح كافة المعتقلين ورفع التهميش على المناطق المغربية والإستجابة لمطالب الشعب المغربي.


وطالب احد المشاركين في الوقفة، الدولة المغربية بـ"ضرورة اسقاط كل التهم الصورية الموجهة للمعتقلين" داعياً إلى "الاستجابة الفورية للمطالب الحقوقية والاجتماعية والاقتصادية للحراك الشعبي بالريف"، مستنكرا ما أسماه "استغلال الدولة للمساجد لشيطنة الحراك".


كما استنكر المحتجون الاوضاع التي تعيشها منطقة اشتوكة ايت باها خصوصا في الشق الاجتماعي من تعليم وصحة، وإيلاء اهمية كبرى لملف العاملات والعمال الزراعيات والزراعيّين الذين يعيشون في اوضاع مزرية خاصة مع وسائل النقل، ناهيك عن ملفات اخرى تؤرق ساكنة اشتوكن.


ويشار ان "حراك الريف"، الذي اندلع ليلة الجمعة 28 أكتوبر الماضي إثر مقتل "سمّاك الحسيمة" محسن فكري داخل شاحنة لجمع النّفايات، مُنصب حول الواقع المزري الذي يعيشه الريف عامة في مختلف القطاعات، وحول المطالب الموزّعة بين ما هو حقوقي وقانوني وبين ما هو اجتماعي واقتصادي.