اشتوكة: تزايد عمليات السرقة لأغنام المواطنين وسط مطالب عاجلة بالتدخل لتوقيف الجناة

بيوكرى نيوز : 

تواصل عصابة الفراقشية بإقليم اشتوكة أيت باها عمليات السرقة لأغنام المواطنين وسط الذعر والخوف في صفوف ساكنة المنطقة.

وفي هذا السياق قام أفراد هذه العصابة في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس بسرقة 24 رأس من قطيع غنم من أحد المنازل بدوار "توعزي" التابع لجماعة أيت عميرة باشتوكة أيت باها، يأتي هذا أياما فقط بعد سرقة كبش أقرن من حظيرة أحد المواطنين بنفس الدوار. 

كما سبق وأن سجلت المنطقة عمليات سرقة مماثلة استولى خلالها أفراد هذه العصابة على عدد من رؤوس الأغنام دون أن تتدخل الجهات الكفيلة بحماية ممتلكات المواطنين.

ترى هل تتحرك الجهات الوصية لوضع حد لنشاط هذه العصابة الخطيرة ؟؟ أم أن دار لقمان ستبقى على حالها ويبقى معه المواطن البسيط ضحية لأعمال أفراد هذه العصابة الإجرامية؟؟