مطار المسيرة يستقبل أول طائرة تؤمن رحلة مباشرة منتظمة قادمة من بولونيا

بيوكرى نيوز:

حطت، مساء اليوم الجمعة في مطار المسيرة-أكادير، أول طائرة تؤمن رحلة جوية مباشرة منتظمة بين العاصمة البولونية (فارصوفيا) ومدينة أكادير، باعتبارها وجهة سياحية مفضلة لدى السياح البولونيين، خاصة خلال موسمي الخريف والشتاء.


وحسب بلاغ للمجلس الجهوي للسياحة لأكادير ـ سوس ماسة فإن هذه الرحلة المنتظمة تؤمنها شركة الطيران "ويز إير"، وهي من بين شركات النقل الجوي منخفضة التكلفة، التي تسير رحلات جوية نحو 140 وجهة، انطلاقا من 22 محطة جوية، موزعة على بلدان تقع في وسط وشرق أوروبا، إلى جانب محطتين في كل من بلجيكا وبريطانيا. وحسب المصدر نفسه فإن هذه الشركة، التي يتواجد مقرها الاجتماعي في العاصمة الهنغارية (بودابست)، ستقوم بربط العاصمة البولونية بمدينة أكادير عبر رحلتين مباشرتين منتظمتين كل أسبوع على متن طائرات من صنف (إيرباص أ 321) و(إيرباص أ 320)، وذلك يومي الاثنين والجمعة


وجاء إطلاق هذا الخط الجوي المباشر نتيجة مساعي ومباحثات أجراها المكتب الوطني المغربي للسياحة، حيث سيمكن هذا الخط الجديد من تعزيز الربط الجوي بين بولونيا ومدينة الانبعاث التي ترتبط مع مدن بولونية أخرى بواسطة رحلات جوية مباشرة تؤمنها رحلات الطائرات المستأجرة (شارتير) كل يوم جمعة، وهي مدن كاتوفيك وبوزنان إضافة إلى فارصوفيا.


 ونظم حفل استقبال على شرف السياح الذين حلوا بمطار المسيرة ـ أكادير في إطار أول رحلة مباشرة منتظمة قادمة من فارصوفيا، وذلك بمبادرة من ولاية أكادير، والمكتب الوطني للمطارات، والمجلس الجهوي للسياحة لأكادير ـ سوس ماسة، والمندوبية الجهوية للسياحة، ومجلس جهة سوس ماسة. 

للإشارة فإن عدد ليالي المبيت التي قضاها السياح الحاملون للجنسية البولونية في الفنادق والنوادي والإقامات السياحية المصنفة في مدينة أكادير بلغ، خلال السنة الماضية، ما مجموعه 105 آلاف و81 ليلة سياحية.