رشيد غُلام ينسلخ عن جماعة العدل والإحسان

بيوكرى نيوز: 

أعلن الفنان رشيد غلام انسلاخه التنظيمي من جماعة “العدل والإحسان”، حيث يأتي هذا القرار بعد نشره مؤخرا للعديد التهديدات بالقتل التي قال إنها تصله من طرف مجهولين عبر صور وأشرطة فيديو.

وأورد غلام في بلاغ على صفحته الفيسبوكية، “إخواني الاحبة الأعزاء ، أنهي الى كل الأحباب أنني لم أعد مرتبطاً تنظيميا بالجماعة المباركة ، كي لاتتحمل تبعات مواقفي ، التي صدرت وما سيعقبها من مواقف ؛ قد لاتنسجم مع مواقف الجماعة في ظرفيتها السياسية الحالية . ولكن أنا ابن العدل والاحسان ما حييت مرتبط بمشروعها الإنساني التغييري في شموليته و مستقبليته. وسأبقى جنديا من جند الدعوة والخير والحق والعدل الى آخر رمق في حياتي”.

ثم أضاف “عندليب الجماعة”، في نفس التدوينة، “إخواني إن الصحبة و المحبة التي اجتمعنا عليها بروح الله ، لا ولن تقطعها صروف الدهر ولا هنات البشر . فالاخوة و الحب في الله دائمان بدوام الله لا يزيدان بإحسانٍ ولا ينقصنان بإساءة . فلا تلتفتوا لأقوال المرجفين من خارجكم و داخلكم . فاحفظوا ودنا و عهد الله بيننا ، واثبتوني في دعاء الرابطة . اللهم أمسك وحدة الصحبة والجماعة في جماعتنا كما أمسكت بين السموات والأرض ان تزولا”.

وختم الفنان غلام بلاغه بالقول، "رضي الله عن الامام الذي علّمنا صدق الود و حفظ العهد . وأن المحمديين لا يتخلّون عن اخوانهم لا دنيا و أخرى. وموعدنا نصر قريب سيجمعنا . و لا تنسوا ان الموعد الله".