أستاذ “الجنس مقابل النقط” ينهار أمام المحققين .. ويعترف بأمور صادمة

بيوكرى نيوز : 

اعترف من بات يعرف بأستاذ “الجنس مقابل النقط” بأمور صادمة أمام المحققين، بعد الكشف عن محتوى الدردشات الساخنة. 

وذكرت جريدة "المساء"، أن الأستاذ المتهم، اعترف تلقائيا أمام المحققين بالمنسوب إليه، حيث قال أنه أقدم بالفعل على ممارسة الجنس مع الطالبات اللواتي تم الاستماع إليهن لحدود ، مؤكدا بأنه لم يجبر أي واحدة منهن على مصاحبته إلى الفراش وأنهن قبلن بمضاجعته طواعية.. 

رجال الشرطة، واجهوا المتهم باعترافات الطالبات التفصيلية التي يؤكدن فيها مقايضته لهن بالجنس مقابل النقط، وبالمعطيات الدقيقة التي قدمنها واصفات شقته وتفاصيل حميمية أخرى أحرجته أمام المحققين. كما حاصره رجال الأمن بمواجهته بأوراق الامتحانات الخاصة بهن، والتي تحمل جميعها درجات تقديرية عالية، سيما حالة الطالبة ذات التسعة عشر ربيعا، التي تتابع دراستها بالسنة الأولى بالكلية، والتي منحها الأستاذ المتهم درجة ممتازة هي 18 من عشرين، في حين ان درجتها الحقيقية هي صفر من عشرين، لأن ورقة تحريرها شبه فارغة ولا تتضمن أيا من عناصر الإجابة.

 هذا، و لم يقو الأستاذ المتهم على الصمود أمام ضغط الأدلة وقوتها وتطابقها، فانهار كليا أمام المحققین واعترف باستغلاله نفوذه التربوي لإقامة علاقات جنسية مع بعض طالباته. لكنه أصر على قيامهن بذلك بشكل طوعي ورضائي، وأنه لم يبتزهن. جاء ذلك بعد الاستماع إلى ما لا يقل عن 3 طالبات وردت أسماؤهن في الدردشات الساخنة التي تم تسريبها. 

يذكر انه، تم تمديد الحراسة النظرية للمتهم ل 24 ساعة إضافية، في الوقت الذي تداولت أنباء بأن التحقيقات مع المتهم ستتواصل إلى حين الكشف عن جميع تفاصيل هذه النازلة التي هزت كلية العلوم بتطوان ...