أولاد تايمة : وقفة تضامنية مع الأطر التعليمية بثانوية الحسن 2 بعد الإعتداء الشنيع الذي طالها

محمد ضباش :

نفذت الأطر إلتعليمية العاملة بالثانوية التأهيلية الحسن الثاني بمشاركة تلاميذ المؤسسة ومؤازرة أعضاء المكتب المسير لجمعية إباء ذات المؤسسة وفعاليات نقابية وجمعوية محلية، وقفتين احتجاجيتين، صبيحة السبت 20 ماي 2017 بفضاء الثانوية، تنديدا بالاعتداءات اللفظية و الجسدية التي تعرض لها بعض الأطر التعليمية داخل حرم المؤسسة.

وذلك حسب مصادر من المؤسسة، على اثر تهجم شخص غريب عن الفضاء التربوي الجمعة الفائت على العاملين بالمؤسسة مما سبب إصابات جسدية وألما نفسيا لمدير و حارس عام المؤسسة، و كان المتهجم قد جاء إلى المؤسسة للدفاع عن أخته التي طلبت شهادة مدرسية غير صحيحة تثبت إتمامها الدراسة بالسنة الثالثة إعدادي رغم أن المعنية بالأمر كانت قد غادرت مقاعد الدراسة في مستوى الثانية إعدادي، وعند رفض المسؤول الإداري السماح للتلميذة بأخذ شهادة مدرسية مزورة، انصرفت منفعلة، ليتدخل أخوها لعد ذلك في محاولة للحصول على الشهادة بالقوة، مما أدى إلى نشوب ملاسنات بين المعتدي والعاملين بالمؤسسة أفضى إلى تهجم المعتدي على المدير والحارس العام ، مما استدعى تدخل عناصر الشرطة التي ألقت القبض على المعتدي ووضعه تحت تدابير الحراسة التطرية إلى حين تقديمه إلى المصالح الأمنية المختصة.

هذا وطالب المحتجون خلال الوقفة التضامنية، بتوفير مزيد من الأمن للعاملين بالمؤسسة، كما رفعوا شعارات مطالبة بضمان كرامة جميع نساء ورجال التعليم ورفع ومحاربة كل إشكال التهميش والإقصاء والتهديد والعنف التي أضحت تطال مهنة التعليم النبيلة ورجالاته ومؤسساته، مؤكدين على إمكانية التصعيد في أشكالهم الاحتجاجية حال عدم إصغاء المعنيين بالأمر لمطالبهم المشروعة، كما تم الاتفاق على تنظيم وقفة تضامنه حاشدة مع توقيف الدراسة بالمؤسسة يوم الاثنين المقبل ابتداء من الساعة العاشرة صباحا تضامنا مع الأطر المعتدى عليها.

جدير بالذكر أن حالات الاعتداء على الأطر والفضاءات التعليمية عرفت نوعا من الارتفاع هذه السنة بأولاد تايمة، مما يستدعي معه وقفة تأمل وتفكير في أسباب ومسببات هذه الظاهرة الاجتماعية المشينة والعمل على علاجها.