حملات إعذار جماعي مجانية لفائدة أطفال أقاليم ميدلت، دمنات وأزيلال

بيوكرى نيوز : 

نظمت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بإقليم ميدلت، صبيحة يوم السبت 13/05/2017 بالمركز الصحي الجماعي من المستوى الأول لأيت إزدك، عملية إعذار جماعي مجانية لفائدة 90 طفلا من أبناء الأسر المعوزة المنحدرة من الجماعة القروية لأيت إزدك والنواحي.

وقد تجند لهذه العملية طاقم طبي متمرس إضافة إلى مجموعة من الممرضين، وتهدف هذه المبادرة إدخال البهجة والسرور على أسر الأطفال إضافة إلى تجنيبهم مخاطر عمليات الإعذار بالطرق التقليدية.

وفي نفس السياق نظمت المندوبية الإقليمية للصحة بإقليم ميدلت بشراكة مع جمعية فاعل خير بالريش في نفس اليوم، عملية إعذار جماعي مجانية مماثلة بالمركز الصحي الحضري من المستوى الأول تاحميدانت، استفاد منها 51 طفلا.

وقد مرت عمليات الإعذار الجماعي في جو عال من التنظيم والتوجيه، كما لقيت هذه المبادرات الإنسانية استحسانا كبيرا من لدن أسر الأطفال المستفيدين. 

وللإشارة فقد نظمت المندوبية الإقليمية للصحة بميدلت يومي 05 و06/05/2017، بشراكة مع جمعية أصدقاء مستشفى الأطفال بالرباط، قافلة طبية متعددة التخصصات لفائدة ساكنة الجماعة القروية لأيت إزدك، استفاد منها 580 شخصا من فحوصات طبية متخصصة.

وقد أشرف على إنجاح هذه القافلة الطبية المتعددة التخصصات طاقم طبي وتمريضي مكون من 03 أطباء عامين، 10 أطباء اختصاصيين، 17 ممرض، 06 سائقين و16 إطارا من اللجنة التنظيمية. بالإضافة إلى سيارتي إسعاف.


كما تم في إطار تفعيل الأنشطة الاجتماعية التي تقوم بها مندوبية وزارة الصحة، وترسيخا لمبادئ وقيم التضامن والتكافل الاجتماعي، نظمت مندوبية وزارة الصحة والمندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بأزيلال وبتعاون مع جمعية الريان للأعمال الاجتماعية حفلا للإعذار الجماعي لفائدة أبناء القيمين الدينيين وأبناء وأحفاد المستفيدات من برنامج محو الأمية بكل من أزيلال ودمنات وذلك يومي السبت والأحد 13 – 14 ماي 2017 بالمركز الصحي الحضري مستوى 1 بأزيلال. 

واســــتفاد من هذه الحملة ما يزيد عن 185 طفلا بكل من دمنـــات (80 مــستفيد) و (100 مستفيد) بأزيلال، كما وزعت كميات من الأدوية بالمجان وبحسب الوصفات الطبية على أباء وأولياء الأطفال المستفيدين من عملية الختان. 


وتجدر الإشارة إلى أن هذه الحملة أقيمت بتنسيق مع عمالة إقليم أزيلال وبمساعدة السلطات المحلية الذين ساهموا في إنجاح هذه التظاهرة التي لقيت استحسانا كبيرا لدى أولياء وآباء الأطفال المستفيدين من هذه المبادرة الإنسانية النبيلة.