نصائح مهمة من أجل تغذية صحية وسليمة خلال شهر رمضان

بيوكرى نيوز : 

تبدأ العائلات بالتحضير لشهر رمضان المبارك قبل قدومه بأيام، من مواد غذائية وصحية وحلويات، لتتميز موائدهم بتنوع الأطباق، دون اتباع النصائح المرتبطة بالتغذية السليمة والصحية في الشهر الفضيل.

وبمناسبة قدوم شهر رمضان، إليكم مجموعة من النصائح من أجل تغذية صحية وسليمة في الشهر الفضيل : 

1- تجنب تناول كمية كبيرة من الطعام حتى لا تشعر بالتخمة : تشير الدراسات إلى أن تناول وجبات الطعام الكبيرة له عواقب صحية، بما في ذلك ارتفاع نسبة ثلاثي “الغليسيريدات” في الدم، حدوث تلبك معوي ومعدي، عسر في الهضم، تدهور الوضع الصحي العام، الكسل والخمول.

2- مضغ الطعام بشكل جيد : إن التهام الطعام بسرعة، دون أخذ الوقت الكافي للمضغ، هو من الممارسات الغذائية الخاطئة في شهر رمضان التي من شأنها أن تتسبب باستهلاك كميات كبيرة من الطعام، كما أنها تؤدي إلى حدوث عسر في الهضم، آلام في المعدة، انتفاخ وغازات. إضافة إلى ذلك، تشير الأبحاث إلى أن مضغ الطعام بشكل جيد، يشكل وسيلة ذات أهمية كبيرة في ضبط الوزن، حيث إنها تتسبب بالشعور بالشبع في وقت أسرع، وتؤدي إلى استهلاك كمية أقل من الطعام.

3- تجنب العصائر والمشروبات الغازية : تؤدي المشروبات الغازية إلى توسيع جدار المعدة وزيادة سعتها، مما يجعل المرء بحاجة لأن يتناول كميات أكبر من الطعام حتى يشعر بالشبع.

أضف إلى ذلك أن كل كوب من المشروبات الغازية يحتوي على ما يقارب خمس ملاعق من السكر، وتشير الدراسات إلى وجود صلة بين استهلاك المشروبات الغازية وبين ازدياد خطر الإصابة بمرض هشاشة العظام ومرض السكري من النمط الثاني )المقاوم للأنسولين).

كما لا ينصح بتناول العصير نظرًا لاحتوائه على كمية كبيرة من السعرات الحرارية وبسبب خلوه من الألياف الغذائية المتوافرة في الفواكه والتي تساعد على الشعور بالشبع. أما أفضل السوائل التي يمكن تناولها في شهر رمضان، فهي الماء، الأعشاب مثل الشاي، البابونج والجذور مثل الزنجبيل.

4- الحد من تناول الحلويات : إن استهلاك كميات كبيرة من الحلويات قد يسهم في تضيق وانسداد الشرايين، الأمر الذي من شأنه أن يسبب الجلطات القلبية والدماغية. إن أفضل أنواع الحلويات هو الفاكهة المجففة، مثل التمر، إذ إنها خالية من الدهنيات، لذا يمكن تناول 3 حبات تمر يوميًا لا أكثر.

5- المواظبة على تناول وجبة السحور : تشكل وجبة السحور حجر أساس في التغذية الصحية والسليمة للصائم في رمضان، حيث إنها تزود الجسم بالسعرات الحرارية، السوائل، والمواد الغذائية التي يستخدمها الجسم لاحقًا خلال ساعات الصيام.

وفي هذه الوجبة يجب أن يشرب الصائم كمية كافية من الماء وأن يتناول الخبز، خصوصًا المصنوع من نخالة القمح، إذ إن هضمه يستغرق وقتًا أطول، كما أنه يساهم في الشعور بالشبع.