أيت ميلك: تلاميذ بمدرسة اداوعيسي يقاطعون الدراسة .. و أوليائهم يستنكرون تصرفات استاذ

صورة تعبيرية
بيوكرى نيوز:

إستنكر عدد من أباء و أولياء تلاميذ مجموعة مدارس اداوعيسي بجماعة أيت ميلك، ما سموه التصرفات اللااخلاقية المتكررة لاستاذ بالمؤسسة منذ تعيينه بالمدرسة سنة 2001، بالرغم من عدد الشكايات المقدمة ضده في وقت سابق.

وأشار هؤلاء الاباء في شكاية توصلت بيوكرى نيوز بنسخة منها، موجهة الى عامل الاقليم  و قائد قيادة ايت ميلك و المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بإقليم اشتوكة ايت باها، "ان أبنائهم الذين يدرسون في المستوى الاول والثاني بالفرعية المذكورة امتنعوا عن الذهاب الى المدرسة ابتداء من 8 ماي الجاري، وذلك جراء خوفهم من التصرفات الغريبة التي يقوم بها استاذهم من قبيل الاعتداء عليهم بالضرب والاهانة  والترهيب والسب بكلمات نابية لا ترقى لمستوى مربي الاجيال، حتى وصل به الحد الى حرمانهم من قضاء حاجتهم الطبيعية في المرحاض دون مراعاة منه لصغر سنهم مما تسبب لعدد من التلاميذ جراء الضغط النفسي الذي يمارس عليهم بقضاء حاجتهم الطبيعية في ملابسهم".

وطالب أباء و اولياء التلاميذ الموقعون في الشكاية من المسؤولين عن التعليم وكذا الشأن المحلي بالاقليم، بايجاد حل مناسب وتغيير الاستاذ المعني، باستاذ اخر لكي يستأنف ابنائهم الدراسة في احسن الظروف.