برلمانيون يرجعون الهواتف و اللوحات الذكية الى ادارة مجلس النواب


بيوكرى نيوز:

تفاعل نواب الامة مع حملة لنشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” ضد منح إدارة مجلس النواب هواتف ذكية من نوع “آيفون” ولوحات “أيباد” حيث قرر نواب الأصالة والمعاصرة اعادة الهواتف الذكية واللوحات الإلكترونية وبطائق البنزين، التي حصلوا عليها أخيرا، إلى إدارة المجلس .

وقام أيضا البرلمانيين عن “فيدرالية اليسار”، عمر بلافريج، ومصطفى الشناوي، بإرجاع الهواتف الذكية واللوحات الإلكترونية لإدارة المجلس.

من جانبها أعلنت البرلمانية عن حزب الاتحاد الاشتراكي ، حنان رحاب، استجابتها للحملة الفيسبوكية عبر حسابها الشخصي، حيث أعادت هاتف “الآيفون” للإدارة نفسها التي منحتها إياه.

وفي الوقت الذي يسارع نواب الامة الى ارجاع "الهواتف والايبادات" الى ادارة المجلس، سجل على نواب العدالة والتنمية تواريهم خلف الشجاعة والتزامهم الصمت علما أن فريق العدالة يصل عدده الى 125 نائب .