آلاف الحناجر بالحسيمة تندد بموقف الحكومة وتطالب بتنمية المنطقة

بيوكرى نيوز:

كسرت أصوات الآلاف من المحتجين، مساء اليوم الخميس، صمت وسكون مدينة الحسيمة، حيث احتشد الآلاف من المواطنين في ساحة محمد الخامس وسط المدينة، قبل أن ينطلقوا في مسيرة سلمية جابت بعض شوارع المدينة.

التنظيم المحكم للمسيرة السلمية كان أحد أهم ما ميزها، حيث شارك الأطفال والشباب والنساء، وتم تشكيل سلاسل بشرية من أجل تأمين الممتلكات الخاصة والعمومية.

وقال مرتضى اعمرشان أحد المشاركين في تصريح للقناة الثانية إن أهم المطالب التي تطالب بها المسيرة هي التشغيل، لأن المنطقة تعاني من البطالة، مضيفا: ''نحن نريد المصانع والمعامل، لأن الشباب لا يريد الموت في البحر في محاولة الهجرة إلى أوروبا.''

وجابت المسيرة مختلف شوارع المدينة بمشاركة الآلاف من الساكنة كلهم ينادون بمطالب اجتماعية واقتصادية، حيث اخترقت المسيرة مختلف أركان الحسيمة.

وتأتي هذه المسيرة أيضا كرد على موقف أحزاب الأغلبية الحكومة حول احتجاجات الحسيمة والتي قال المتظاهرون إنه غير ملائم.