إختتام المهرجان القراَني لاشتوكة ايت باها في نسخته الثامنة بتكريم الفقيه سيدي الطيب الراضي

بيوكرى نيوز:

اختتم يوم أمس الاحد 30 ابريل 2017 المهرجان القرآني لاشتوكة ايت باها في دورته الثامنة وسط إقبال جماهيري كبير حيث اكتضّت جنبات القاعة الكبرى بالمركب الثقافي سعيد اشتوك عن اخرها بحضور مسؤولين محليين وعدد من الفقهاء وطلبة المدارس العتيقة واهل العلم.

انطلق الحفل الختامي بايات بينات من الذكر الحكيم تلاها المقرئ عمر الحميدي امام مسجد السلام باكادير، ثم كلمة لرئيس جمعية سيدي الحاج الحبيب للتربية والثقافة شكر من خلالها جميع المساهين في هذه الدورة، تم كلمة للحاج الحبيب مسعودي فقيه مدرسة المسعودية بأيت ميلك.



وتميّز هذا اللقاء بإلقاء قصيدة شعرية على شرف الحاضرين من طرف الفقيه عبد اللطيف وطني إمام مسجد النور بمدينة بيوكرى،  مدح فيها الفقيه المكرم في هذه الدورة الشيخ سيدي الطيب الراضي، كما تم عرض شريط تعريفي عن المدرسة العتيقة تيزي لثنين التي يدرس بها الفقيه بجماعة تاركا نتوشكا.



وجرى في الحفل تقديم عدد من الهدايا للشيخ عبارة عن كتب وتذكارات ولوحات، فضلا عن تتويج الفائزين في المسابقة القرآنية التي تم اجراء جولتها النهائية في الفترة الصباحية والتي عادت مرتبتها الاولى الى التلميذ المهدي العسري من ثانوية المرابطين ببيوكرى، فيما حلت  فاطمة بوشميط في المرتبة الثانية وعثمان أملاس ثالثا.

ومن بين ضيوف المهرجان المقرئ الدولي عبد الفتاح الفريسي المتخصص في الدراسات القرآنية والحاصل على شهادة الدكتوراه في الدراسات الاسلامية والذي حاز على مجموعة من الالقاب والاوسمة في مسابقات وطنية ودولية في حفظ وتجويد القرآن الكريم.

وتلا الدكتور الفريسي الذي يشغل الآن مديرا لمؤسسة الحاج البشير للتعليم العتيق بمدينة تمارة، على مسامع الحاضرين أيات بينات من الذكر الحكيم، بعد كلمة ثمّن فيها مجهودات اللجنة المنظمة وكذا المؤسسات المساهمة في هذا الملتقى القرآني، لتختتم فعاليات هذه الدورة بالدعاء من طرف الفقيه عبد اللطيف وطني، وضرب موعد اخر في النسخة المقبلة إن شاء الله.