اجتماعات مع مديري المدارس بمديرية التعليم باشتوكة استعدادا للدخول المدرسي المقبل

بيوكرى نيوز: 

تنفيذا لمضامين المذكرة الوزارية رقم 17/ 60 بتاريخ 28 ابريل 2017 حول التحضير للدخول المدرسي 2017/2018، وفي سياق تفعيل تنزيل المشاريع المندمجة للرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015/2030، وضع السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية، المرحلة الأولى من برنامج لقاءات التواصل والتعبئة، خاصة مع السادة مديري المؤسسات التعليمية والسادة المفتشين بجميع التخصصات والسادة أطر التوجيه والتخطيط التربوي والسادة المتفقدين وذلك حسب الجدول التالي:

المكان
الساعة
الهيئة
التاريخ



قاعة الاجتماعات احمد بوكماخ بمقر المديرية
6.30
مديري المؤسسات التعليمية بدائرة ايت باها


يوم الثلاثاء 02 ماي 2017
3 بعد الزوال
مديري المؤسسات التعليمية بدائرة ماسة

9 صباحا الى الساعة 10.30
مديري المؤسسات التعليمية بدائرة بيوكرى




يوم الأربعاء 03 ماي 2017


11 صباحا


السادة المفتشين بجميع التخصصات واطر التوجيه والتخطيط التربوي والسادة المتفقدين

















فتنفيذا لهذا البرنامج ترأس السيد المدير الإقليمي يوم الثلاثاء 2 ماي 2017 اجتماعا مع السادة مديري المؤسسات التعليمية التابعة لدائرة ايت باها ودائرة ماسة وألحّ أولا على ضرورة ضمان استمرارية الدراسة الى نهاية الموسم الدراسي، وأن التحضير للدخول المدرسي المقبل 2017/2018 يبدا من الان بحكم ما له من خصوصيات متميزة وما يحمله من مستجدات في تدبير الترتيبات الأساسية التي تتكون من أربع نقط وهي :

*تأهيل فضاءات المؤسسات التعليمية وتنظيفها وصباغة مرافقها.
*توفير المقاعد الكافية للتلاميذ والتلميذات.
حيث وزع السيد المدير الإقليمي استمارات على الحاضرين تحدد فيها الحاجيات من الصباغة والمقاعد لتوفيرها في الوقت المناسب كما دعى الى ضرورة انفتاح المؤسسات على المحيط لتفعيل التدبير التشاركي.
*اتخاد كافة التدابير لتحسين جودة التعلمات وتامين الزمن المدرسي علما انه ستكون لجن خاصة لضبط الحضور والغياب واستثمار النتائج.

كما أشار الى مجالات التحضير للدخول المدرسي وتتكون من 7 مجالات: وهي مجال العرض المدرسي؛ مجال الموارد البشرية؛ مجال الدعم الاجتماعي؛ المجال التربوي؛ مجال الخريطة المدرسية؛ مجال التدبير المدرسي عبر منظومة مسار؛ ثم في الأخير مجال التعبئة والتواصل.

وشارك في توضيح هذه المجالات رؤساء المصالح والمكاتب بالمديرية الإقليمية، وتمت مناقشتها مع الحاضرين، الذين عبروا عن استعدادهم للانخراط الفعلي لإنجاح الدخول المدرسي.

هذا وسنوافيكم لاحقا ببرنامج المرحلة الثانية للتعبئة والتواصل مع الشركاء الاجتماعيين وجمعيات أمهات واباء واولياء التلميذات والتلاميذ والجمعيات والمجتمع المدني ومن خلالهم الاسر والشركاء المؤسساتيون والجماعات المحلية، مع استثمار الوسائل والمنابر الاعلامية من اجل اشراك الجميع في إنجاح ترتيبات الدخول المدرسي.