أشياء يفضّلها زوجك .. حذاري من تغييرها !!

بيوكرى نيوز : 

النساء بطبعهن يفضلن التجديد والترتيب والتنظيم، بخلاف الرجل الذي يسعى في الأغلب إلى الفوضى، لذلك نجد أن الزوجات دائماً هن من يقدمن الاهتمام بتفاصيل أزواجهن، فقد تظل محفظة الرجل سنوات دون أن يفكر بتغييرها، وهنا تلاحظ زوجته ذلك، وتأخذ تلك الخطوة، وعلى أساس ذلك، تبدأ المرأة بالتغيير والتأثير في حياة زوجها.

ولكن هناك بعض الأشياء التي لا يفضّل الرجل أن تمتد يد المرأة عليها، وهنا نلتقي مع الأخصائية النفسية والاجتماعية كريمة المداني، لتبين لنا بعض الأمور الرجالية التي يفضل عدم تغييرها دون استشارة زوجك، ومنها:

القميص والحذاء المفضلان لديه : بعض الرجال قد يظلون يرتدون ملابسهم على مدى أعوام دون تغييرها، وبعضهم لديهم بعض الملابس المحببة إليهم، وعليك كزوجة تقبل ذلك، فالرجل لا يهتم بالموضة أكثر من اهتمامه بما يرتاح فيه، فقد تكون تلك الملابس لها ذكرى قيمة لديه، أو تدل على أمر شخصي، وتغييرها أو التخلص منها دون سابق إنذار يعني عبثك بحياته الشخصية.

مكتبه وأوراق عمله : إذا وجدتِ مكتب زوجك في فوضى عارمة، إياكِ أن تقومي بترتيبه أو الاقتراب منه بدون علمه، فالرجل ورغم الفوضى قادر على تحديد كل شيء بدقة، وبقيامك بترتيب أغراضه، يبدو له العكس تماماً كأنك قمتِ بنثرها في الهواء، ويصبح من الصعب عليه إعادة ترتيبها، لذلك من المفضل أن يحدث ذلك تحت إشرافه.

ألعاب الفيديو : قد تحاول بعض الزوجات تعلم لعبة أزواجهن المفضلة، ولكن هنا يجب الحذر، فقد تقومين بعمل يثير جنونه، حيث أنَّك قد تقومين عن طريق الخطأ بمسح ما قام بإنهائه مسبقاً أو التسبب بخسارته وتغيير ترتيبه، لذلك إذا لم تكوني تعلمين ما تفعلين، فمن الأفضل عدم الاقتراب إلا بوجوده.

سيارته : تعتبر السيارة بالنسبة للرجل كزوجته الثانية المدللة التي يرعاها دائماً ويهتم بها، لذلك نجد الرجال دائماً يحذرون زوجاتهم من القيام بخدشها أو غلق أبوابها بعنف، لذلك عزيزتي، تعاملي معها وكأنها طفلة صغيرة إلا إذا كنتِ تعمدين إلى إثارة غضبه والانتقام منه، فهنا ببساطة يمكنك غلق الباب عدَّة مرات بصورة عنيفة، فهذا كفيل بأن يشعل غضبه.

الرجل عزيزتي كالطفل، قد يظن تدخلك في خصوصياته تعدِّياً عليه، وقد يكون هدفك حسن النية، ولكنك قد تقلبين الأمور رأساً على عقب، لذلك كوني حذرة أثناء العبث بأغراض زوجك.