مرض "اللسان الأزرق" يُهدّد أغنام الرحل باشتوكة آيت باها

بيوكرى نيوز: 

عملت المصالح البيطرية باشتوكة ايت باها الى حدود يوم امس الخميس من تلقيح ما يناهز 30 ألف رأس من قطعان الرحل بعد خمسة أيام من تأكيد تفشي مرض "اللسان الأزرق" بماشيتهم.

فبعد ظهور الحالات العرضية الأولى للمرض قامت المصالح البيطرية الاقليمية بأخذ عينات تم ارسالها للمختبر الجهوي للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، وفي الخامس من شهر ماي الجاري تأكد أن الأمر يتعلق بمرض اللسان الأزرق.

على هذا الأساس تم البدء في التدابير الوقائية المستعجلة وفي مقدمتها عملية التلقيح، والتي شملت البؤر الأولى لظهور المرض بين قطعان الرحل المتوافدين على الجماعات الترابية لاشتوكة آيت باها كجماعة وادي الصفا وسيدي بوسحاب وماسة وبلفاع.

وفي تصريح لموقع القناة الثانية، أكد الدكتور عمر خابوس رئيس المصلحة البيطرية الاقليمية لاشتوكة أيت باها، أنه '' حاليا تم تحديد أربع بؤر لتفشي مرض اللسان الأزرق وتم تلقيح حوالي 30 ألف رأس بمعدل 6 آلاف رأس يوميا منذ بدأ عملية التلقيح يوم 5 ماي الجاري''

عملية التلقيح يؤكد ذات المصدر، همت بالخصوص قطعان الكسابة الرحل الذين يستقرون في هذه الفترة من السنة بجماعات اشتوكة أيت باها.

وللاشارة فمرض اللسان الأزرق هو مرض فيروسي خاص بالحيوانات المجترة وليس له أي تأثير على الانسان هذا الداء ينتقل بواسطة الدباب والبعوض.