"الإرتقاء بالعمل الجمعوي" عنوان النسخة الأولى من مشروع المقهى الفكري لجمعية الإيثار

بيوكرى نيوز : 

نظمت جمعية الإيثار للتنمية و الأعمال الإجتماعية يوم السبت الماضي 6 ماي 2017 بداية من الساعة الرابعة زوالا بدار الشباب الحي الحسني ، دورة تكوينية في إطار مشروعها الثقافي الجديد ''المقهى الفكري للإيثار'' حول موضوع : "الإرتقاء بالعمل الجمعوي".


هذا وأطر الدورة، كل من الأستاذة سهام القاطي مدربة معتمدة خريجة الاكاديمية الدولية للتدريب و التفوق الدراسي و الاستاذ الحسين ايمزي مسير مكتب الدراسات ميسنيفو، والتي عرفت مشاركة  حوالي31 منخرط و منخرطة بجمعية الإيثار.


وأشارت رئيسة الجمعية "خولة بونجوم" في كلمتها الافتتاحية "أن اختيار عنوان الدورة جاء نتيجة لمجموعة من الملاحظات حول بعض التصرفات اللامسؤولة على الساحة الجمعوية في الآونة الأخيرة".


كما قامت الأستاذة "سهام"  بافتتاح عرضها بطرح سؤال مهم جدا عن مفهوم العمل الجمعوي ، حتى تذكر المشاركين أولا بالهدف من تكوين جمعيات و القيام بمبادرات إنسانية، كونه عملا جماعيا من أجل المصلحة العامة و غير ربحي، بعد ذلك تطرقت لماهية الجمعية قانونيا و كذا إلإطار الذي تعمل فيه حسب الفصل 12 من الدستور المغربي.


 قامت المؤطرة بعد ذلك بتقسيم المشاركين إلى مجموعتين، مع تعيين مسير و مقرر و ممثل لكل مجموعة و ذلك للاشتغال على ورشتين، المجموعة الأولى تم تحديد إسمها في "معا للرقي بالإيثار"، كلفت بورشة المشاكل والعراقيل التي تواجه الجمعية (طرق العمل، التنظيم، التمويل...)، فيما المجموعة الثانية المسماة "متطوعي الإيثار"، تم تكليفها بتحديد ودراسة الحلول المقترحة لتفادي المشاكل المطروحة.

 وعرضت كل مجموعة منتوجها وأفكارها، حيث تم فتح باب المداخلات و النقاشات في جو من الجدية و ذلك لتحقيق الهدف ألا وهو الرقي بأعمال و مستويات المشاركين.


كما خصص الجزء الثاني من الدورة التكوينية، للمؤطر الأستاذ "الحسين ايميزي" ، حيث تحدث عن الحلول المقترحة و كيفية تنزيلها على أرض الواقع كما ناقش الهيكلة و مدى أهميتها في إنجاح العمل الجماعي.

واختتمت فعاليات الدورة التكوينية الاولى على الساعة السابعة مساء بحفل شاي على شرف الحضور، وتم تقديم شهادات تقديرية للمؤطرين و مدير دار الشباب مع تذكارات لمشروع المقهى الفكري .


للإشارة بعد هذه البداية المشرفة للمقهى الفكري للإيثار، جمعية الإيثار تضرب لكم لقاءات شهرية، دورات تكوينية أكثر تنوعا وموائد مستديرة مع خبراء و مختصين بعد مرور شهر رمضان المبارك.