طفلة بأيت ملول تناشد المحسنين لمساعدتها

بيوكرى نيوز:

تعيش الطفلة صفاء الرابو، التي تبلغ من العمر 10 سنوات، في وضع صحي جد حرج ، بعد مضاعفات ورم خبيث تحت الدماغ، وهو ما يتطلب خضوعها لفحوصات طبية وعملية جراحية في أقرب وقت لإنقاذها.

الطفلة صفاء، التي تزداد معاناتها كلما أحست بألم شديد على مستوى رأسها، تعيش في بيت متواضع بمدينة أيت ملول، وانضافت اليها معاناة الأب الذي يعاني من فشل كلوي و كذلك قلة ذات اليد.

الطفلة تحلم بأن يوضع حد لمعاناتها و تحقيق أحلامها الصغيرة، مثلها مثل جميع الأطفال، إلا ان الورم الخبيث كبح أحلامها منذ أن كانت تبلغ من العمر 4 سنوات.

المودن أم الطفلة صفا، قالت أن ابنتها منذ أن كان عمرها في الثالثة وهي تشعر بآلام كبيرة في رأسها مما عجل بنقلها للمستشفى وعرضها على طبيب اختصاصي الذي شخّص مرضها في وجود "ورم تحت الدماغ" مما توجب معه زرع جهاز داخل رأس الطفلة من أجل إزالة الماء الذي يوجد في رأسها وهذا الجهاز تقوم باستبداله كل سنتين نظرا لصعوبة اقامة عملية خاصة لازالة الورم في المغرب وكذلك عوز الأسرة زيادة على المصاريف الأخرى لعمليات تصفية الدم التي يقوم بها الأب.

الطفلة اﻵن في حاجة إلى عملية مستعجلة في أقرب وقت ممكن بمستشفى محمد السادس بمراكش من أجل استبدال الجهاز الموجود برأسها، أو ستفقد بصرها أو حياتها حسب ما جاء على لسان الطبيب المختص بمستشفى الحسن الثاني بأكادير.

والدة الطفلة صفا تتوجه إلى الملك محمد السادس وإلى وزير الصحة بالتدخل العاجل لإنقاذ ابنتها من معاناتها التي تتفاقم كل يوم.

ما تعيشه أسرة الطفل من عوز وقلة ذات اليد زاد من معاناة فلذة كبدها، لذلك تناشد ذوي القلوب الرحيمة من أجل مساندتها في محنتها، وتوفير تكاليف علاج ابنتها، وعلى الراغبين في مساعدة هذه الطفلة، والاطلاع على ملفها الطبي، الاتصال بأسرتها على الأرقام التالية: 212699702866+ / 212668052177+ .