طالبات جامعة تطوان ضحايا “الجنس مقابل النقط” في ضيافة الشرطة

بيوكرى نيوز :

شهدت قضية الأستاذ الجامعي صاحب  فضيحة “الجنس مقابل النقط” ، تطورات جديدة ، حيث توصلت عدة طالبات، اللواتي خضعن لإبتزاز الأستاذ الجامعي، باستدعاءات تطالبهن بالحضور إلى مقر ولاية الأمن للإستماع إلى أقوالهن في الواقعة.

وحسب يومية “المساء" التي أوردت الخبر على صفحاتها في عدد يومه الثلاثاء، أن التحقيقات والتحريات المكثفة لعناصر الشرطة بناء على تعليمات النيابة العامة، مكنتهم من التوصل لهويات ما يزيد عن نصف عدد الطالبات المعنيات بالمحادثات الخاصة ذات الطابع الجنسي مع الأستاذ المتهم، فيما لايزال البحث جاريا عن الأخريات.

وتضيف اليومية، إلى أنه ولحدود اللحظة لا تعرف الصفة التي ستمثل بها هؤلاء الطالبات أمام الضابطة القضائية، في وقت رجحت مصادر “المساء” أن الشرطة القضائية استدعتهن مبدئيا، بصفتهن ضحايا وشاهدات في القضية إلى حين كشف خباياها أمام أنظار الشرطة.

ونقلا عن مصدر قضائي ليومية المساء، فالوكيل العام للملك باستئنافية تطوان، يتابع القضية باهتمام بالغ إذ أعطى أوامره للضابطة بإخباره بكل تطورات البحث أولا بأول.