جديد لقاء النقابات التعليمية بالوزارة بخصوص الحركة الانتقالية (اجتماع 30 ماي 2017 )

بيوكرى نيوز :

إجتمعت النقابات التعليمية زوال يومه التلاثاء بمقر وزارة التربية الوطنية كما كان متفقا عليه، في شان المنهجية الجديدة للحركة الانتقالية ،حيث تقدمت النقابات بما توصلت به من تحفظات و ملاحظات في شان المنهجية الجديدة من الأقاليم والجهات،والمتعلق أساسا باحترام الاختيارات وضمان شرط الاستقرار الاسري والاستحقاق والبنيات التربوية اقليميا.

أما فيما يتعلق مسأله تدبير الفائض والخصاص وضرورة احترام مذكرة الحركات الانتقالية، فقد أكدت الوزارة الممثلة بالكاتب العام للوزارة ورئيس ديوان وزير التربية الوطنية ومدير الموارد البشرية تفهمها لذلك وستخصص لقاء تقنيا خاصا لتوضيح مسار الحركة الانتقالية وطريقة تدبيرها والنظرفي ما تقدمت به النقابات من تحفظات ومعالجتها (لكن على أساس ان من اختار الانتقال لأي منصب شاغر في النيابة غير معني بالتحفظ)، كما التزمت الوزارة بان اللقاء سيتم مباشرة بعد المرحلة الثانية اي الحركات الجهوية وان النتيجة النهائية ستخضع لمعايير المذكرة الإطار (التباري يتم حسب الاستحقاق و بنفس معايير الحركة الانتقالية الوطنية : الإلتحاق بالزوج او الزوجة أو أقدمية 20 سنة بالمنصب،أقدمية 12 سنة بالمنصب).

كما تقدمت النقابات برسالة تهم لجنة المتابعة للأساتذة المرسبين، وكذا التزمت الوزارة بالنظر ايضا في القضايا العالقة للأسرة التعليمية المقدمة للوزير والتي تنتظر الحل النهائي لأزيد من خمس سنوات واُخرى طارئة كالترقية بالشهادات وفئات اخرى ،واكدت الوزارة على عملها على احداث إطار مؤسساتي لضمان استمرارية الحوار اقليميا وجهويا ومركزيا في كل القضايا في أفق مراجعة المذكرة 111 باللقاء المقبل مع وزير التربية الوطنية والذي طالبت النقابات بتقديمه قبل الموعد المحدد اي يوليوز.