إفتتاح الدورة الأولى للمهرجان الجامعي الدولي للسينما والآداب لأكادير

بيوكرى نيوز :

إنطلقت، أول أمس، الخميس، فعاليات الدورة الأولى للمهرجان الجامعي الدولي للسينما والآداب لأكادير، الذي ينظم إلى غاية 20 ماي الجاري تحت شعار “الجامعة في خدمة الثقافة السينمائية”.


ويمزج هذا المهرجان، الذي تنظمه كلية الآداب والعلوم الإنسانية التابعة لجامعة ابن زهر بأكادير، والمنتدى الجامعي للبحث والإبداع السمعي البصري والسينمائي، بين الطابع الأكاديمي الجامعي من جهة، والطابع الفني الثقافي من جهة ثانية، حيث حرص المشرفون على المهرجان على تسخير هذا الملتقى لخلق جسور للتفاعل بين الحقلين بواسطة التكوين الذي تضطلع به الجامعة.


ولأجل هذه الغاية، يحضر فعاليات الدورة الأولى لهذا المهرجان المخرج السينمائي الفرنسي كي شابوييي، مؤسس المدرسة العليا للسمعي البصري في مدينة تولوز، التي اضطلعت بدور كبير في تخريج أفواج متتالية من مهنيي السينما والسمعي البصري في فرنسا، حيث سيشرف شابوييي على تأطير ماستر كلاس حول موضوع “دور التكوين في تطوير السينما”.


وتم خلال حفل افتتاح هذا الملتقى الثقافي والفني الجامعي تكريم اسمين وازنين في المشهد السينمائي المغربي، وهما المخرجان عبد القادر لقطع، وحميد بناني، إلى جانب المخرج السينمائي الفرنسي كي شابوييي.


واستهلت الأنشطة المبرمجة في إطار هذا المهرجان السينمائي الدولي بعرض فيلم “صلاة الغائب” لحميد بناني، إلى جانب بث الشريط الوثائقي “بين الرغبة والإرتياب” وهو من توقيع عبد القادر لقطع، الذي تعذر عليه حضور فعاليات المهرجان.


وقد شهد يوم أمس الجمعة عملية عرض الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية للمهرجان والتي يتنافس على نيل ألقابها 29 شريطا، تنتمي إلى 19 دولة عبر العالم، من ضمنها مصر والأرجنتين واستراليا وسويسرا والنرويج والبرازيل ولبنان وتركيا والهند، علاوة على المغرب، حيث تمثل هذه الأفلام تجارب سينمائية مختلفة.


وأسندت رئاسة لجنة التحكيم للناقد السينمائي المغربي محمد باكريم، وتضم اللجنة في عضويتها المنتجة السينمائية دومينيك بريكار، والسيناريست محمد اليوسفي، والباحث الأكاديمي أدولف نيسينهوك، والاستاذة الجامعية زهرة المنصوري، والمخرج والمنتج ناوزاد شيخاني والمخرج هشام أمل.


وعلاوة على تنظيم حفل لتوقيع وتقديم كتابين حول المخرجين عبد القادر لقطع وحميد بناني، من تأليف الناقد السينمائي محمد باكريم، والاستاذ الباحث عبد الكريم محمد أوبلا، فإن برنامج المهرجان يتضمن ايضا تنظيم ندوة دولية بمقر كلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير حول موضوع “علاقة السينما بالأجناس الفنية والأدبية الأخرى”.