تلامذة ثانوية ايت باها يستفيدون من ورشات الاستعداد النفسي للامتحانات

بيوكرى نيوز: 

بعد زوال يوم السبت 13 ماي 2017، وتحت شعار" أهلا بالامتحان" (ⴰⵏⵚⵓⴼⵙⵉⵔⵉⵎⵏ)، استقبل نادي الصحة والبيئة متعلمات ومتعلمي الثانوية الـتأهيلية ايت باها، المقبلين(ات) على الامتحانات الإشهادية، في "ورشات الاستعداد النفسي للامتحانات"، والتي أطرتها المدرسة السابقة بالثانوية، فاطمة الزهراء العمراني؛ وهي كوتش شخصي ومُمَارِسَة في تقنيات البرمجة اللغوية العصبية. 


وتمفصلت محاور الورشات، التي حضرها أزيد من 25 متعلما(ة)، حول كيفية السيطرة على قلق الامتحانات واكتساب الطاقة الإيجابية قبل وأثناء الامتحان، إضافة إلى طريقة تنمية الحافز الداخلي والخارجي الدافع نحو النجاح. ولتقفل الورشات مواضيعها بالاستعداد التقني والمعرفي وكيفية التعامل مع ورقة الاختبار.


ففي ورشة "تنمية الحافز الذاتي على النجاح والتفوق"، اشتغل المتعلمون على صفاتهم وقدراتهم الإيجابية، محددين هدفهم بدقة، مستعينين بزملائهم وأصدقائهم في تعزيز الحافز الداخلي. كل ذلك ضمنوه في بطاقة تحفيزية تحاكي المجموعة الشمسية حيث الكل يدور ويتمركز حول الهدف. وفيما يخص الاستعداد التقني، ركزت المؤطرة على أهمية " الخريطة الذهنية" في تثبيت المعارف لما لها من هندسة تحاكي هندسة الخلية العصبية في الدماغ، واشتغلت مع المتعلمين على كيفية إعدادها بشكل عام.


وخلال نفس الورشة، تم الـتأكيد على ضرورة التخلص مما سمته المؤطرة" لصوص الوقت"، بتحديد مواصفات كل نشاط سيقوم به المتعلم إن كان مهما وعاجلا أو عكس ذلك، ويكون التخلص بالتأجيل أو التخلص النهائي أو التفويض. وأنهت الأستاذة الورشات بطرق التخلص من الضغط واللقلق عبر التنفس العميق أو السريع أو عن طريق تقنية تخيل النجاح. 


وصباح يوم الأحد 14 ماي، تواصلت أنشطة نادي الصحة والبيئة بالمشاركة في مسيرة بيئية جابت أزقة وشوارع مدينة ايت باها، نظمتها جمعية "شباب ايت باها" بتعاون مع الجماعة الحضرية وبحضور كل الشركاء والمتدخلين في مشروع " مدينتي البيئية". ورامت المسيرة التحسيس الجماهيري للساكنة قصد إنماء السلوك البيئي السليم إزاء محيطهم، على اعتبار النظافة إنتاجا مشتركا بين الأفراد والجماعات. 


وتميزت مشاركة النادي بالنوعية من خلال رفع لافتة تحمل الشعار المؤطر لأنشطة هذه السنة" لنفكر كوكبيا، ولنترك بصمتنا محليا"، علاوة على بطاقات بشعارات تحسيسية باللغات الأمازيغية والعربية والفرنسية والإنجليزية.