مجلس بيوكرى يستأنف أشغال دورة ماي .. والمعارضة تحتج على طريقة التصويت !

بيوكرى نيوز: 

استأنف المجلس الجماعي لمدينة بيوكرى اليوم الاربعاء 10 ماي 2017 اشغال الدورة العادية لشهر ماي بعقده الجلسة الثانية للدورة، بحضور اغلب اعضاء المجلس، وباشا المدينة وعدد من ممثلي جمعيات المجتمع المدني.

انطلقت الدورة بالدراسة والمصادقة على النقطة الاولى من جدول الاعمال والمتعلقة بإنتخاب نائبة رئيس لجنة المرافق العمومية والخدمات المستشارة نعيمة أعراب بالإجماع، قبل ان يتم الانتقال الى النقطة الثانية من جدول الاعمال والتي تخص المصادقة على المنح الخاصة بدعم هيئات المجتمع المدني.

وبدأت مناقشة هذه النقطة بتلاوة التقرير الذي اعدّته لجنة الشؤون الثقافية والرياضية ولجنة المرأة والطفل والشؤون الاجتماعية من طرف المستشارة الجماعية نوال السمن والذي تضمّن جدول للمنح المقترحة لعدد من الجمعيات.


وعرفت هذه النقطة والتي اخدت حيزا لا بأس به من عمر الجلسة عدد من التدخلات من طرف الاعضاء استهلتها نوال السمن بضرورة التعجيل بإعداد كناش بشروط ومعايير تمويل مشاريع وبرامج وانشطة الجمعيات وإحداث لجنة مؤقتة لتتبع وتقييم هذه الانشطة، فضلا عن تنظيم دورات تكوينية للجمعيات.

المستشار احمد حمداني اشار الى ان هناك تقصير واضح من طرف المجلس خصوصا في المجال الجمعوي بسبب عدم الاعتماد على معايير واضحة ودقيقة فضلا عن عدم تقديم ملفات في المستوى المطلوب من طرف الجمعيات، مؤكدا على ضرورة عقد يوم دراسي لوضع كناش للمعايير، وتخصيص مكتب بالجماعة خاص بالعمل الجمعوي والتواصل مع المجتمع المدني.

رئيس الجماعة الترابية الحسين الفاريسي شكر في تدخله اللجن على العمل الذي قاموا به مطالبا جميع الجمعيات بموافات المجلس بملفات مفصّلة وفي المستوى المطلوب، مثمّناً المجهود الذي يبدله المجتمع المدني بمدينة بيوكرى للرقي بالمدينة مطالبا كذلك جميع الاعضاء بضرورة حضورهم للانشطة المنظمة بالمدينة.

ابراهيم افارس اكدّ في كلمته على ضرورة تخصيص دعم لجمعيات الآباء وامهات تلاميذ المؤسسات التعليمية، قبل ان يتدخّل رئيس المجلس الذي اشار الى ان الجماعة تخصص دعم للدخول المدرسي عند بداية كل موسم، ليرد افارس بحبدّا لو تم توزيع هذا الدعم على الجمعيات، وهو الاقتراح الذي ثمّنه حميد نعمان.


ويشار ان المكتب المسير للجماعة اقترح الرفع من المنح المخصصة لعدد من الجمعيات، وتقليص المنحة لأخرى وحذف جمعيات اخرى من القائمة والتي لم تقدّم ملفات كاملة تضم الانشطة التي نظمتها، وهو المقترح الذي تم التصويت عليه في الاخير.

وجرى فتح باب التصويت من طرف رئيس الجماعة على هذه النقطة، قبل ان يتدخّل اعضاء من المعارضة والذين طالبوا بإعادة قراءة الصيغة النهائية للائحة الجمعيات مع المنح المقترحة لمعرفة ما سيصوّتون عليه، ما قوبل بالرفض من طرف الرئيس بدعوى انه تم الاشارة الى التعديلات التي اجريت على المنح، ليتم التصويت على النقطة من طرف 14 مستشارا.

وشهدت الجلسة اعتراض اعضاء المعارضة على الطريقة التي أريد بها التصويت على هذه النقطة، ليتم رفع الجلسة من طرف الرئيس لأداء صلاة العصر، بدون احصاء عدد المصوتين من جهة المعارضة ولا الرافضون ولا الممتنعون، ما جعل المستشار حمداني يطالب بحقه في التصويت بعد استئناف الجلسة.

وأخيرا تمت المصادقة على اتفاقية الشراكة بين الجماعة وجمعية سيدي الحاج الحبيب المنظمة للمهرجان القرآني لاشتوكة ايت باها والتي تم تخصيص لها مبلغ ثمانية ملايين سنتيم، بإجماع الحاضرين بإستثناء المستشار الجماعي عبد الهادي بوردو الذي امتنع عن التصويت.