نادي الصحة والبيئة بالثانوية التأهيلية أيت باها ينظم نشاطا بيئيا في محيط سد أيت سوس

بيوكرى نيوز :

بدعم من جماعة أيت مزال ومن الجماعة الحضرية لايت باها، نظم نادي الصحة والبيئة بالثانوية الـتأهيلية ايت باها، بشراكة وتعاون مع جمعية شباب أيت باها؛ قائدة مشروع " مدينتي البيئية"، (نظم) حملة تاغوسي(TAGHUSI) يوم الأحد 7 مايو 2017، والتي استهدفت تنظيف محيط سد "أيت سوس"(أهل سوس)، وتحسيس الساكنة المجاورة والمخيمين بمحيط البحيرة بأهمية صيانة هذا الوسط الحيوي الهام في المنطقة.


وشارك في هذه الصبحية البيئية بامتياز متعلمو ومتعلمات الثانوية التأهيلية أيت باها ونظرائهم من ابتدائية أيت مزال، بالإضافة إلى أعضاء جمعية الشباب وممثلين عن الجماعيتن الترابيتين. وفي الهواء الطلق وبين أحضان شجر"أركان"، نُظم معرض متنقل في موضوع " البحر...المحطة الأخيرة؟ مشروع النفايات البلاستيكية"، من إنجاز "جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب"، استفاد منه براعم أيت مزال، وأشرف على تقديمه أعضاء النادي، إذ وقف أجيال المستقبل على خطورة البلاستيك على الأوساط الطبيعية ومنه على صحة الإنسان، وأبان تقويم لزيارة المعرض عن مدى تفاعل الأطفال مع محتوياته.


ولعل الرسائل التثقيفية حول خطورة "الميكا" قد خلقت استعدادا نفسيا لدى المشاركين، فانخرطوا في مجموعات لتنظيف محيط السد من النفايات البلاستيكية ومن أنواع أخرى، يخلفها المخيمون بهذا المنتزه الطبيعي. وبعدها مباشرة، ولضمان استمرار تثقيف رواد المنتزه، عبر التواصل غير المباشر، تم تثبيت لوحات تحسيسية وحاويات للنفايات بأماكن متفرقة محيطة بالبحيرة.


وفي الأخير، ووسط استحسان الجميع، تقاسم المشاركون فطورا جماعيا، على أمل أن يتمدد السلوك البيئي فكرا وممارسة مجاليا وعبر الأجيال. 





مراسلة سعيد ايت احساين
الصور بعدسة رشيد بوكدي وأحمد أوبراهيم