اشتوكة: "تجاوزات" تُعجّل بتقديم مستشارين جماعيين استقالتهما من مهامهما بـ"تيزي نتاكوشت"

بيوكرى نيوز: 

عمد كل من النائب الأول لرئيس الجماعة الترابية "تيزي نتاكوشت"، بإقليم اشتوكة آيت باها، سعيد أمغار، ورئيس اللجنة المكلفة بالميزانية والمالية والبرمجة، سعيد نور الدين، الى وضع رسالة استقالة من مهامهما على مكتب عامل إقليم اشتوكة آيت باها، بسبب ما أسموه "خروقات وتجاوزات على مستوى تسيير وتدبير شؤون الجماعة من طرف رئيسها".

وحسب ما جاء في الرسالتان، اللتان تتوفّر بيوكرى نيوز على نسخة منهما، فإن رئيس المجلس يتّخد قرارات انفرادية دون استشارة اعضاء المكتب، بالإضافة الى التسيير العشوائي دون التقيد بإحترام القوانين التنظيمية الجاري بها العمل ودونما تفعيل للمقاربة التشاورية والتشاركية.

وأوردت الوثيقتان، ان رئيس المجلس لم يُمكّن المستقيلان من الاطلاع على البيانات والوثائق ذات الصلة بتنفيذ الميزانية وصرف الاعتمادات المتعلقة بالتسيير والتجهيز دون عرضها للمداولة والمناقشة، فضلا عن تعرضهم للاستفزاز والاهانة من طرف الرئيس ومدير المصلح بالجماعة وحرمانهم من الحصول على اية معلومة.

من جهة اخرى، نال برنامج عمل الجماعة قسطا من الانتقادات الموجهة إلى رئيس المجلس؛ إذ تم "تغييب عدد من الأطراف في إعداد هذا المشروع، ورصد تباين وتناقض في عرض البرنامج للمصادقة عوض المداولة في دورة فبراير المنصرم، كما تم رصد خروقات في عدد من المشاريع بالمنطقة كمشروع بناء مستوصف بدوار "تليضل" واقصاء برنامج تزويد 14 دوار بالجماعة بالماء الصالح للشرب في برنامج العمل.

ومن دواعي كذلك تقديم المعنيان لإستقالتهما، عدم تمكين لجنة المالية من الوسائل الكفيلة بأداء مهامها أسوة بباقي اللجان، ضمنها الجداول الزمنية للاجتماعات"، وكذا استدعاءات لحضور اجتماع اللجنة، بالإضافة إلى "فرض الطوق وعسكرة الجماعة وممارسة سياسة الترهيب على أعوان وموظفي الجماعة، واستعمال سيارة الخدمة لأغراض شخصية"، على حد تعبير الرسالتان.